الإثنين ، 20 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / نعم إنسانية الإنسان لا يُستفتى عليها

نعم إنسانية الإنسان لا يُستفتى عليها

الأمين البوعزيزي

لكن في التفاصيل يختبئ الإعتداء على حقوق الإنسان🤔
كذا كانت أيديولوجيا إبادة شعوب وأمم بدعوى تحريرها من نفسها وعقائدها !!!
تحت هذه اليافطة تم تحطيم الجزائر والهند (شعوب افريقيا وآسيا) وسط تهليل الحداثة الغربية بشقيها:
• اللبرالي القائل بضرورة نشر التمدن والحضارة في مواجهة البربرية والتوحش.
• اليساري (ماركس وأنجلز) القائل بضرورة تقدم الرأسمالية الغازية لتحطيم البنى التقليدية (نمط الإنتاج الشرقي) ورسملة المجتمعات المغزوة.
والحصيلة تحطيم المجتمعات ونهب ثرواتها لا رسملة ولا بسملة..
تحت هذا اليافطة تم تدمير أوطان بدعوى تحريرها من دكتاتورياتها والحصيلة تأبيد الدكتاتورية وقبر الديموقراطية!!!

المعركة يا لصوص وتجار حقوق الإنسان: ليست في التنكر أو نصرة حقوق الإنسان. ف #حقوق_الناس_معركة_مقدسة… #المعركة_حول__الأسلوب… هل الهيمنة والغطرسة تنتصر لحقوق الإنسان أم تقبرها بإسم حقوق الإنسان إنتصارا للهيمنة والغطرسة التي تزعمون مقاومتها؟؟؟
#غطرستان_اختلفتا_فاتفقتا

——————- التحرر بالشعوب في مواجهة الغطرسة المزدوجة (المحلية والغازية).

وجادلهم:
في بلدي؛ نثابر أن نكون مواطنين:
أن نكون مواطنين معناه تقرير مصيرنا بأيدينا.
تقرير مصيرنا؛ معناه أن نكون أحرارا متساوين أمام القانون شركاء في الوطن حقوقا وواجبات؛ في مواجهة كل سياسات التمييز والتحيز والاستبداد والاستغلال، أيا كانت مرجعيات المستبدين المستغلين؛ أكانت بإسم اللاهوت أم الناسوت. إيمانا والتزاما كون كرامة/حرية/حقوق الإنسان/ الناس؛ هي جوهر الوجود وفلسفته.
– أي مشروع يزعم الإنتصار لهكذا معركة ويستثني جزءا من مواطني بلده يفقد أي مشروعية وأي أخلاقية. لا بل هو مجرد #حرب_ثقافية تقودها أقلية وظيفية مرتبطة تضطهد أغلبية مجتمعها وتحويلهم إلى أقلية مضطهَدة.
– ساعة ترفّ جفون هؤلاء “المصلحين جدااا” على مواطنينا اليهود ويجرؤون على نصوصهم المنظمة للمواريث وبناء الأسرة؛ سيسقط كل تحفظي. وفي إنتظار ذلك أقول:
إن كل ما يجري من ضجيج لا علاقة له بمعركة المساواة المقدسة -التي انخراط فيها بلا هوادة- بل هو مجرد deislamlamisation فشل فيها الإحتلال الفرنسي بحقبتيه المباشرة والكمبرادورية.
———الاصطفاف الهووي المتصادم ليس قدَرا مفروضا🤔 #المساواة_معركتنا…
و #التحرر_بالشعوب_نهجنا….
والوصاية السلطوية المرتبطة بالأجندات مصنع للأصولية ومقبرة للمساواة.

✍الأمين.

شاهد أيضاً

حداثيون “Made in Tunisie”

عزيز كداشي البعض من الحداثيين made in tunisia يحسسك انو البلاد هاذي قاعدة تقلع ومصورخة ...

اترك رد