الجمعة ، 21 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / بعيدا عن التداعك السياسي…

بعيدا عن التداعك السياسي…

عبد الرزاق الحاج مسعود

كلمة عابرة جدّا عن الاستفتاء حول قانون الحريات الفردية والمساواة

•••

لا أرى أن شعبا (لن أوصفه الآن، ليس خوفا من سيوف الشعبوية المسلولة، بل لأن التوصيف العلمي يحتاج تدقيقا ليس هذا مجاله )،
أنتج النخب التي نراها، والتي أسهمت بقسط كبير -مع عوامل أخرى كثيرة طبعا- في تخريب فرصة الانتقال الديمقراطي، والتي نستطيع تلخيصها في نماذج مختزلة:

من الهاشمي الحامدي المصاب بالدروشة وبهستيريا الدكترة بمعنييها،
مرورا بحمة الهمامي المغترب والمتجمّد في وجه ستالين الصورة لا الفكرة،
ونجيب الشابي “المرهوج” تحت صدمة الرئاسة الضائعة، بعد أن كان من ضمانات الوعي الديمقراطي في تونس،
مرورا أيضا بمئات الوجوه التي شغلت الفضاء الحزبي والإعلامي لتنتهي بنا إلى مشهد “كاراكوزي” بامتياز،
وبجامعات لا تنتج كتابا واحدا في السنة يستحقّ أن يعتمد عليه لزحزحة الجهل العميم،
وصولا إلى حالة تجمّد كلّي لهذه النخب:
فلا هي تمرّ، ولا هي تراجع نفسها فتتجدّد، ولا هي تبدي أيّ علامة على الحياة…
شعب بمثل هذه النخب
بربّكم
على ماذا سنستفتيه!!!

شاهد أيضاً

الخارج في الداخل .. المؤامرة أقل من ذلك

سفيان العلوي لا تخضع قراءة تأثير الخارج في الداخل فقط إلى التقدير الموضوعي الجيوسياسي بل ...

اترك رد