الأحد ، 23 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حتى تكون الدولة عادلة…

حتى تكون الدولة عادلة…

عايدة بن كريّم

لمّا يمنع وزير التربية الأستاذ من التدريس بالمعاهد الخاصة كان عليه أن يُنسّق مع وزير الصحّة ليمنع الطبيب المباشر بالمستشفيات العمومية من ممارسة مهنة طبيب بالمصحّات الخاصة… والتنسيق مع وزير التعليم العالي لمنع الأساتذة الباحثين من إسداء خدمات بمُقابل مالي لمؤسسات خاصة… ومنع جماعة النقابات الأمنية من الحضور في البلاتوهات بصفتهم كرونيكور ومُحلّلين (يخلصوا)… ومنع رجال الإعلام العمومي من العمل خارج مؤسساتهم الرسمية (يخلصوا على كلّ طلعة وهبطة)… بوغلاّب يخدم في 3 مؤسسات ولطفي العماري (وهو أستاذ) يخدم في أغلب المؤسسات الإعلامية الخاصة كرونيكور ومُحلّل ومُفكّك ومُفرّك ودهّان وبنّاي وزيد “غضبان”…
كلّهم يحسّنوا في دخلهم والأستاذ أقلهم دخلا…
لمّا لا تحتكم القرارات إلى مرجعية وفلسفة ولا يكون للمنع أسس نظرية وواقعية ويخبط رجل السياسة خبطا عشوائيا… ويكون المحرّك “الشماتة” أو “الإنتقام” تكون القرارات مُرتجلة وفارغة من أي عقلانية….
حكومة عرجاء… تمشي من غير عكّاز…

شاهد أيضاً

للتًفكير: “كتلة المكتب التنفيذي”

أحمد الغيلوفي • 93 % من الإضرابات التي شهدتها البلاد منذ تاسيس الإتحاد حتى الآن ...

اترك رد