الثلاثاء ، 14 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / درب الحرية معبد بالألغام

درب الحرية معبد بالألغام

الأمين البوعزيزي

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية لإحدى الإذاعات صباح اليوم الجمعة 20 جويلية 2018 أن المتورّط في قضية السطو المسلّح على الفرع البنكي بالمنار هو عون سجون وإصلاح.
سارع أحد التجمعيين المرسكلين معلقا:
“هي انتدابات 2012”
في غمز رخيص يُدين موجة الانتدابات في الوظيفة العمومية التي أعقبت ملحمة التشغيل إستحقاق يا عصابة السراق التجمعيين!!!
نفيد هذا التجمعي الجريح أن العون الجاني منتدب من زمن سيده اللص الفار.

هل يمكننا القول كون حزم الداخلية في القبض على الجاني وعدم التحفظ في كشف صفته؛ رسالة واضحة لتعقّب كل العمليات المريبة أيا كانت صفاتهم ومواقعهم؟؟؟
يُذكر مؤخرا عقب العملية الإرهابية الغادرة بالشمال الغربي؛ أن السيد وزير العدل المكلف بحقيبة وزارة الداخلية؛ أدلى بتصريح غير معهود في غابة التوحش العربي المومانع؛ قائلا :
حربنا على الإرهاب لن يكون ثمتها الحرية؛
ولم يتحفظ عن كشف عدم صرف اعتمادات مقدرة بمئات المليارات المخصصة منذ 2016 لتوفير سيارات مدرعة لقوات الحرس المشتبكة مع الارهابيين. كاشفا أن موجة التعيينات الأخيرة لم تكن تصفية لأحد وإنما هي سد شغورات في مناصب حساسة وجدها ساعة تعيينه…

درب الحرية معبد بالألغام لكن التاريخ بوصلته الحرية؛ با عصابة السراق🤔.

✍الأمين.

شاهد أيضاً

المغالطات في المساواة

نزار يعرب المرزوقي المغالطات في المساواة واللعب على المرجعيات بالتلاعب على الشرعيات جولة أولى انتصر ...

اترك رد