السبت , 15 ديسمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / بين معاوية … وعلي !

بين معاوية … وعلي !

بشير العبيدي
#بسمة_اليوم
لم يعجزني أحد من النّاس مثلما أعجزني طفل صغير من أقاربي في تونس، في السادسة من عمره!
الطفل سمّاه أهله معاوية، على اسم جدّه لأبيه، وله أخ سمّوه عليّا على اسم جدّه لأمّه. ولا علم تماما للأب ولا للأم – وهما أمّيان – بما وقع في التاريخ بين الإمام عليّ بن أبي طالب كرّم الله وجهه وبين معاوية بن أبي سفيان.

قبل أشهر قليلة، كنت في زيارة لأسرتي في تونس، والتقيت بالطفلين معاوية وعلي، وأنا أحبهما حبا جمّا. فوجدت معاوية حزينا كئيبا على غير عادته. فسألت أمّه عن السبب، فقالت لي : لقد سخر منه التلاميذ وقالوا له اسمك “خايب”، أي : قبيح ! فرفض الطفل الذهاب إلى المدرسة بسبب ذلك، وقال لنا : إمّا تغيّروا لي اسمي وإمَّا تعفوني من المدرسة !
ثم التفتت الأمّ إلى معاوية، وهو يمسك بيده يد أخيه علي، وقالت له : اغتنم فرصة وجود عمك بشير واسأله إن كان اسم معاوية (خايب) أم (باهي) (كذا)!
فلم يتردد الطفل معاوية وقال لي : “عمّي بسيل إيس معناه معاوية؟!”
ففتحت يدي وضممته إلى صدري بحنان هو وعليّ، وقلت له : تعال نجلس أحدّثك من هو معاوية ! فقال لي : (لا لا، قل لي فقط معناه أيش معاوية)!
فحاولت أن أغالبه لتجنّب الوقوع في حرج إخبار طفل صغير عن الأصل اللغوي لاسم معاوية، فهو لن يفهمه ولن يتقبله أبدا ! فقلت له : كان معاوية يكتب القرآن الذي نزل من عند الله على الرسول صلى الله عليه وسلم ! فَظهر في عينيه بريق خافت بهذا التفسير الذي قدمته له، ثم أدار لي ظهره يائسا ! ولم أشعر بعجز في حياتي كما شعرت بالعجز أمام الطفل معاوية !
وكانت العرب تطلق أسماء مخيفة موحشة على بعض أبنائها وصعاليكها لترهب بها الأعداء في الحروب والغزوات، من بينها أسماء مثل جحش وليث وحمزة وفهد والقعقاع، ومنها اسم معاوية، ومعناه الكلبة التي تعاوي الكلب تطلبه ويطلق أيضا على جرو الكلب وجرو الثعلب، وقد ورد الأمر النبوي بحسن اختيار الأسماء. كما كانت العرب الجاهلية تسمي أسماء لطيفة لمن شأنه المكوث في الحي مثل باسم وزهير ونوفل وغيرها من الأسماء.
#بشير_العبيدي | ذو القعدة 1439 | كَلِمةٌ تَدْفَعُ ألَمًا وكَلِمةٌ تَصْنَعُ أمَلًا |

شاهد أيضاً

عندك منقالة ؟ أنا أيضا !

بشير العبيدي /|\ #بسمة_اليوم| في مناطق من المغرب العربي، يطلق النّاس على ساعة اليد كلمة “مِنْقالَة” ...

كيف أجيدُ العربيّة الصّحيحة دون حاجة إلى ضبط الكلمات بالحركات ؟

بشير العبيدي /|\ #أسئلة_متكرّرة وصلني هذا السّؤال من شابّ عربيّ حريص على سلامة لسانه : (السّلام ...