الثلاثاء ، 14 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تونس مأزومة لأنها تتغير وتدفع ضريبة ذلك…

تونس مأزومة لأنها تتغير وتدفع ضريبة ذلك…

الأمين البوعزيزي

يروج حديث غير مدقق أن شابة تونسية دون العشرين أودعها والدها مستشفى الأمراض النفسية بمنوبة؛ يقال أنها غير مسلمة وأن والدها سلفي يعارض ذلك.
(لم أعد أصدق ثرثرة يسار البوليس السياسي ومحاكم التفتيش النوفمبرية).
أطراف أخرى تتحدث عن ميول إنتحارية لدى الفتاة (ربما انتماء (سهّله التواصل الافتراضي المتاح) إلى إحدى المجموعات القيامية التي تتكاثر في المجتمعات التي أوغل رأس المال في تشييئها).
واجب مصدر موثوق يقدم لنا حقيقة ما يجري…
إذ من العار والإجرام إجبار بشر على عقيدة ما. مهما كانت!!!

لكن واجب إبداء ملاحظة:
مضحك أن يتصدر ستالينجيون مجرمون صدارة المنادين بالتعاطف مع “ملحدة في مواجهة سلفي” كما يهرفون…
كان ستالين يضع الفنانين والمثقفين والفلاسفة المناهضين للشمولية الستالينية في “منوبة” الغولاغ الروسي بتعلة “أنهم مرضى إذ لا يعقل أن يكون إنسانا سويا من يعادي الشيوعية”.
ساعة قدم الفيلسوف السلوفيني سلافوي جيجيك أطروحة دكتوراه دولة في الفلسفة بالجامعة البولندية تم رفضها بتعلة أنها ليست شيوعية. أطروحته كانت حول لاكان. علما أنه كان عضوا في الحزب الشيوعي الستاليني الحاكم ساعتها😊.
ستالينجي يناصر الحريات الفردية😂

لن تجرونا إلى معارك لا تعشش إلا في رؤوس المرتزقة…

تونس ها الأيام تواجه عصابة لصوصية ترفع شعار “نواصل إغتصاب البلد أو نحرقه”.
كل ما يفعلونه من إرهاب مادي ودعائي ليس عنوان قوة وفرض أجندة بل عنوان إحساس بالمحاصرة…
هذا الزمان ليس زمانهم لو يعلمون…

تونس مأزومة لأنها تتغير وتدفع ضريبة ذلك…

✍الأمين.

شاهد أيضاً

العالم مبني على الأكاذيب والأفكار الرائجة

أحمد الغيلوفي تعتقد النسوية التونسية أن المرأة لها قيمة في الثقافة الغربية وفي الثقافة الفرنسية ...

اترك رد