الإثنين ، 20 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / لا أفهم الإرهاب إلا بهذه الطريقة

لا أفهم الإرهاب إلا بهذه الطريقة

أحمد الغيلوفي

بالنسبة لي لا أفهم الإرهاب إلا بهذه الطريقة: هو يستهدف الدولة والعملية الديمقراطية. الأطراف التي تخشى العملية الديمقراطية في تونس هي الإمارات والسعودية وداخليا هم الفاشلون والفاسدون الذين صرخوا يوم الإنتخابات ولم يجنوا شيئا في البلديات. وعليه رسالة العملية الأخيرة هي التالية:

أوقفوا المسار الديمقراطي أو نذبحكم (الإمارات والسعودية والذين يخشون الصناديق في تونس).
نعود للحكم أو نذبحكم (المنظومة 2011/2014).
أقسموا معي البلديات أو نذبحكم.
نعزل الشاهد أو نذبحكم.
أرجعوا براهم أو نذبحكم.
لا تمسوا فاسدينا أو نذبحكم.
نضمن مواقعنا في 2019 أو نذبحكم.

= من يزرع اللوالب الفاسدة في قلوب التوانسة ويقطع الأدوية على المرضى ويترك 100 تونسي يغرقون يستطيع أن يقتل بسهولة أبناء الفقراء من الحرس.
ملاحظه: 8 سنوات لم يُمس ولا واحد من أبناء الأكابر..

شاهد أيضاً

مملكة الخوف

صالح التيزاوي تأتي الأخبار من السّعوديّة بما يبعث على الحزن لما آل إليه وضح الحقوق ...

اترك رد