الثلاثاء ، 14 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات ساخرة / أغيثونا فقد تشابه الخبراء علينا

أغيثونا فقد تشابه الخبراء علينا

عبد اللطيف علوي

الحمد لله، جاء الفرج.
عنيّة العنّاني ضيف ميدي شو 
وسيعطينا بالأرقام عدد الإرهابيّين في كامل تراب الجمهورية فوق الأرض وتحت الأرض وفي الأنفاق والإرهابيين المحتملين في بطون أمّهاتهم وأرقام هواتفهم ومواعيد تلقيحهم وأسماء كلابهم وقططهم ومقاس أحذيتهم وألوان كلاسينهم وكلاسطاتهم وتورايخ العادة الشهرية بالنسبة للإرهابيات وسيفضحهم ويكشفهم الكلّ جرذا جرذا وجرذة جرذة…
وسيعطينا كذلك خارطة تحرّكاتهم اليومية والأسبوعيّة والشّهريّة وأنواع أسلحتهم وفصيلة دمهم وريحة ضبابطهم ضبوط ضبوط.
كما سيكشف للرأي العام عن أهدافهم القادمة وتواريخ عملياتهم وعدد الشهداء الذين سيسقطون.
ثمّ سيختم بالتّأكيد الشّديد السّديد الرّشيد، أنّهم كلّهم من خرّيجي المدارس القرآنية وتدرّبوا في معسكرات النهضة طيلة فترة حكم الترويكا، وأنّ هناك مخطّط إخواني رهيب لخلط الحليب بالماء والعسل بالسّكّر.
للتّنويه: عنيّة العنّاني هو العرف الكبير والأب الرّوحي متع بقرة قعلول!

شيء يحبّس المخّ…
بلاد فيها الخبراء هذوكم الكلّ، وتقع فيها عمليّات إرهابيّة؟
يا أولادي راهم موش أيّ خبراء… راهم عمالقة الخبراء، ومن نوادر التّاريخ ومن رحمة الله بهذه الأرض أن اجتمعوا جميعا في زمن واحد. لأنّه في العادة الفلتات في التّاريخ يأتون فرادى، وعلى رأس كلّ قرن تأتي فلتة من الفلتات، تضيء الطّريق للبشريّة على مدى قرن كامل. هؤلاء اجتمعوا في زمن واحد، سنتذكّره بعد سنوات ونسمّيه زمن العمالقة، أو الزّمن الجميل… مثلما اجتمع في نفس الزّمن كبار المشرق في الأدب والفكر من أمثال العقاد والحكيم وطه حسين والرافعي، ومثلما اجتمع في الفنّ عبد الوهاب وأم كلثوم وفريد وعبد الحليم وغيرهم… يجتمع لدينا اليوم زبدة لبن الخبرات الأمنيّة والتحليل السياسي: علية العلاني وبدرة قعلول والحبيب الراشدي ومازن الشريف ومعز الجودي والخبير المثقف الشّاعر الحساس عصام الدردوري…
نعمة من ربّ العالمين ماناش حاسّين بيها…
يطلعوش هذوما هم الأولياء الصّالحين اللّي حامين تونس وحكى عليهم الماريشال رشيد عمّار؟
الحاصيلو… أنا أمنيتي فقط أنّو أيّ واحد فيهم يجاوبني فقط كيفاش الواحد ينجّم يولّي خبير عظيم هكّه؟ زعمه الخبرة هذيكه الكلّ يقراها في كلّيّة خاصّة الصّبح باللّيل عند أساتذة ما فايق بيهم حدّ كان هو؟ ولاّ يبصقله في كفّه عرّاف كبير يولّي خبير كيفه ولاّ تنبتله نبتان في بقعة غارقة ما يراها حدّ وما يعرفها كان هو ولاّ كيفاش؟
أغيثونا يا قوم ونوّرونا فقد تشابه الخبراء علينا…
#عبد_اللطيف_علوي

شاهد أيضاً

المساواة في المنافسات الرياضية ؟

أحمد القاري أين المساواة بين الرجل والمرأة في المنافسات الرياضية؟ يجب على الحركات النسوية والليبراليين ...

اترك رد