الإثنين ، 20 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / سياسة شق الصفوف عند سيد الخلق صلى الله عليه وسلم

سياسة شق الصفوف عند سيد الخلق صلى الله عليه وسلم

الحبيب حمام

بعد 45 يوم، في ظروف حصار الأمة الإسلامية، يدخل الإيمان قلب أحد المحاصِرين نعيم بن مسعود.
قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أمرني بما شئت
قال له الرسول صلى الله عليه وسلم: إنما أنت رجل واحد، فإن استطعت أن تخذل عنا فافعل.
أتى الصحابي الجليل الجديد الشجاع بني قريظة وخوّفهم من انسحاب قريش وغطفان وباقي الأحزاب، وأشار عليهم أن يأخذوا رهنًا من أشراف قريش يكونوا بأيديهم، فقالوا له لقد أشرت بالرأي، ثم ذهابه لقريش وأخبرهم أن يهود بني قريظة قد ندموا على نقض العهد، وأنهم قد عرضوا على محمَّد -صلى الله عليه وسلم- إن كان يُرضيه أن يأخذوا له رجالًا من أشراف قريش وغطفان حتى يضرب رقابهم. وحذرهم من أن يسلِّموا رجلًا منهم رهينة عند يهود، ثم أتى غطفان وحذّرهم كما حذر قريشًا. وكيف أن ذلك كان سببًا لاختلاف الأحزاب وتفرقهم.

نظّم الرسول صلى الله عليه وسلم لقاء سريّا مع عيينة بن حصن.
شنوه شنوة! وهذا كلام! مستحيل، يعمل لقاء كيما لقاء باريس؟ مستحيل. الرسول صلى الله عليه وسلم ليس خائنا.
صحيح ولكن طوّل بالك شوية. هكذا تقول السيرة.
اقترح عليه الرسول صلى الله عليه وسلم ربع ثمار المدينة ويرجع.
لا عاد، هذه قالت ليهم اسكتوا، مستحيل.
يا ولدي طوّل بالك.
بعد مفاوضات رضي سيد غطفان بالثلث وقيل النصف والثلثين.
تو شنوة، باش تهبلي! تي الصحابة يترشقوا.
طوّل بالك، الصحابة ليسوا ثورجيين.
لم يقل الصحابة: انبطاحي، متواطئ، صفقة، عميل،…
هل تم الاتفاق؟
لا. لا يفعل هذا رسول الله، المدينة لها أهلها، وهم المعنيون بثمارها.
صحيح.
قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعيينة: ولكن أستشير الأنصار.
قال سعد بن معاذ: قد كنا معهم على الشرك والأوثان، ولا يطمعون منا بتمرة شراء ولا بيعاً، فحين أكرمنا الله بالإسلام، وأعزنا بك نعطيهم أموالنا؟! والله، لا نعطيهم إلا السيف.
لم يتم الإتفاق لأن شعب المدينة يعج بأمثال سعد بن معاذ. بشعب من أمثال سعد بن معاذ لا نحتاج إلى مناورات وشقّ الصفوف.
كم عندنا من سعد بن معاذ ليواجه التجمع واليسار وأمثال لطفي براهم وكمال اللطيف والإمارات والسعودية…؟ شعب انتخب معظمه النداء والباجي في 2014. لا يمكن التخلي عن المناورات وشقّ الصفوف.

شاهد أيضاً

مملكة الخوف

صالح التيزاوي تأتي الأخبار من السّعوديّة بما يبعث على الحزن لما آل إليه وضح الحقوق ...

اترك رد