الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / حتى نكشف عن الفاعلين الحقيقيين

حتى نكشف عن الفاعلين الحقيقيين

محمد بن نصر

قلما تسعفك النظريات والتجارب السياسية لفهم ما يجري في تونس وفي كل مرة يزداد الأمر استغلاقا. رئيس حكومة “الإستقرار” يشن حربا كلامية مكشوفة على المدير التنفيذي لحزبه. والمدير التنفيذي لحزبه هو ابن رئيس الجمهورية الذي يأتمر بأوامره وفي نفس الوقت يعمل على تكوين جبهة مضادة للحزب الذي يؤيد بقاءه في رئاسة الحكومة ولا يكتفي بذلك فيرسل لجنة مكلفة بالمساءلة القضائية للبرلمان. يحدث كل ذلك والبلاد على حافة الإنهيار الإقتصادي والإنفجار الإجتماعي.

بلد، المعارضة فيه لا تعارض سياسة الحكومة وإنما في برنامجها نقطة واحدة عليها تتفق وعليها تختلف التصدي لحزب بعينه والحزب المعني لا يتوقف عن ترديد معزوفة التوافق والمرة الوحيدة التي خرج فيها عن سياسة التوافق مع الحزب الثاني الذي يحتل عمليا وبشكل دائم، المرتبة الأولى، عندما تعلق الأمر بالإبقاء من عدمه على رئيس الحكومة أما ما تعلق بالسياسة الإقتصادية والإجتماعية فكلهم على قلب رجل واحد، كلهم ماعدا بعض الأصوات الناشزة تلاميذ نجباء لإملاءات صندوق النقد الدولي. الغائب الأكبر في اهتماماتهم قضايا الشعب الذي يفاجئهم من حين لٱخر بردة فعل درامية يذهب ضحيتها المستضعفون من أبنائه ومع ذلك الكل يردد بلا ملل ولا كلل أنه يعمل من أجل مصلحة البلاد وأنه مع تحقيق أهداف الثورة وأنه وفي لدماء الشهداء.

لعل من أوتي منكم معرفة في حل المعادلات التي لا تخضع لمنطق معين يكشف لنا عن خيطها الناظم الذي يساعدنا على الكشف عن الفاعلين الحقيقيين.

شاهد أيضاً

من أوهام السياسيين في تونس

محمد بن نصر تتحكم في الأذهان عدد من الأوهام تتحول بفعل تكرارها إلى حقائق تخفي ...

سيد قطب، ذاك الرجل الشهم

محمد بن نصر في ذكرى استشهاد سيد قطب صاحب المواقف الشجاعة، كنت أعتبره في بداية ...