الإثنين ، 16 يوليو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / للتصدّي لتغوّل النهضة في البلديات

للتصدّي لتغوّل النهضة في البلديات

عايدة بن كريّم

مُحسن مرزوق يدعو إلى تشكيل قوّة وازنة تتكوّن من القوى (؟) الديمقراطية والتقدّمية… يقودها الشاهد (بشرط أن يخرج من الحكومة)…

إلّي فهمته أنّ هذا الإقتراح يأتي في سياق نظرية “الموازي” لصاحبها مرزوق… فهي ردّ فعل موازي لدعم النهضة للشاهد… هو يزعم أنه هو من صنع الشاهد لمّا كان رئيس الحملة الإنتخابية الرئاسية (حبّ يقول أنّ الشاهد ما يجي شيء قدّام حضرته- سياسي محنّك ومرامدي وكيف يطيح يعرف يعاود ياقف).
وما فهمته أيضا من كلام صاحب نظرية “الموازي” أنّ هذه القوّة هدفها التصدّي لتغوّل النهضة في البلديات ويكون ذلك بعقد تحالفات بين الأحزاب التقدّمية من النداء ومشتقاته والجبهة وفروعها والتجمّع وروافده والمستقلّين التقدّميين… المُفيد قطع الطريق أمام حركة النهضة وتقليم أظافرها حتى لا يصل رؤساء قائماتها إلى رئاسة البلديات…
شفتم هذه البرامج والمشاريع التي ستجعل تونس تُقلع في ظرف 3 أشهر وتُصبح من البلدان “المتقدّمة” التي يحكمها تقدّميون ويُعارض حكمها تقدّميون موازون…
على كلّ حال هذا الأنموذج من الممارسة السياسية لن تجده إلاّ في تونس… المُعارضة مسيّبة الحكومة وتعارض في حزب سياسي له ما لها وعليه ما عليها…
عقلية الموازي دمّرت السياسة في تونس… وعفّنت المشهد برمّته.

شاهد أيضاً

الحاج المولدي

الطيب الجوادي أخيرا تاب عمّ المولدي توبة نصوحا وقرّر أن “يغسل عظاموا” ويحجّ إلى بيت ...

اترك رد