الثلاثاء ، 14 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / السبسي يستقبل؛ والشاهد يعتقل

السبسي يستقبل؛ والشاهد يعتقل

الأمين البوعزيزي

بهيم شكون مات؟؟؟
السبسي كان يلوي الذراع دون كسرها…
الشاهد يمر إلى الكسر…
الشاهد في طريق مفتوح…
إجراءاته تجد هوى في نفوس الشعب العميق الذي خاب أمله في “ثورييه” مرتعشي الأيادي…
وتجد ضوءا أخضر ممن أسماهم السبسي بـ “المسؤول الكبير” الذي أصبح رافضا للاستبداد المتخلف ورموزه النوفمبرية…
الأيام القادمة حبلى باعتقالات أخرى لمجرمي نوفمبر ومرتزقة نوفمبر ووزراء نوفمبر في حكومة الشاهد…
السبسي سينحني للعاصفة ولن يدافع عن العَيّل حافظ إبن أبيه.
طابور من مرتزقة “الله ينصر من صْبَحْ” يستعدون للمناشدة…

الإتحاد يتظاهر بمقاومة الشاهد لكن الشاهد يمسك ملفا غليظا… الإتحاد أكبر قوة منظمة وقادرة على وقف إجراءات خوصصة موجعة للشعب العميق… لكنه لن يكون قادرا على ذلك إلا بشرطين:
التخلص من الملف الغليظ الذي يمسكه عنه الشاهد؛
والكف عن التواطؤ مع البلطجة التي يقترفها بعض المجرمين بإسم النضال النقابي…
إن فعلها سيكون القوة الفعلية الوحيدة القادرة على وقف البلدوزر الشاب.
وإن صمت عنها مكتفيا بالجعجعة المومانعجية سيعصره الشاهد وسط شماتة “شعبية” لا تفرّق الكوع عن البوع…
لا عودة عن مساحة الحريات الليبرالية. ليس لقوة الأحزاب والمجتمع المدني المرتبط؛ وإنما هي من شروط الترتيبات الجديدة…
المقاومة المواطنية / صمام الردع الحقيقي؛ حد اليوم ليست فاعلة إلا في هذا الفضاء… على الأرض مازالت ضحية المراهقين الأيديولوجيين الوظيفيين وإن لم يعوا ذلك🤔… (إنه زمن السوبرنطيقا).

••• التاريخ وِجهته الحرية… يتعثر نعم؛ لكنه لا يعود القهقرى…

✍الأمين.

شاهد أيضاً

العالم مبني على الأكاذيب والأفكار الرائجة

أحمد الغيلوفي تعتقد النسوية التونسية أن المرأة لها قيمة في الثقافة الغربية وفي الثقافة الفرنسية ...

اترك رد