الأحد ، 23 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / هل صار مجلس النواب تياسا ؟!

هل صار مجلس النواب تياسا ؟!

سمير ساسي

من المفترض أن مجلس النواب هو السلطة الأولى في بلادنا وهو المسؤول عن مصير الحكومة ومآلها لكننا نلحظ أن البلاد بكل مشاكلها واقفة على أعتاب قرطاج تتنظر قرارا يصدره مجموعة من الأحزاب منها من ليس له حضور في البرلمان يقرر مصير الحكومة التي منحها المجلس ثقته لتصبح حكومة شرعية.

وسيكون بعد هذا القرار الذي أصبح شبه معروف ويميل نحو إنهاء عمل الحكومة سيكون على المجلس أن يحلل القرار ويصبغه بصبغة الشرعية بعد أن صار الطلاق بائنا ولا يحل لجماعة قرطاج أن تنكح الحكومة الجديدة إلا إذا تزوجها شخص آخر ثم طلقها وقد عرف مجتمعنا ببدعته في هذا المجال خلافا لما يشرطه الفقه في قضايا الطلاق من أن يكون الطلاق مع الشخص الآخر طوعيا وليس في إطار الصفقة مع الزوج الأول لكن أهل تونس استنبطوا لنا فكرة التياس وأقروها وتوافقوا على العمل بها وحان الدور على البرلمان أن يقوم بهذا الدور صاغرا غير مختار.

فهل يحق للناس أن يسبوا البرلمان الذي اختاروه ليمثلهم فصار تياسا عند جماعة ليس لهم الصفة المخولة لفعل ما يفعلون أم ينتحر الناس لأن التياس الجديد ضحك على ذقونهم أم يتحول الجميع إلى علي شورب.
أي مصير للديمقراطية في هذا البلد الذي يقوم على التياسة وسلطته التشريعية الأولى تشرعن لها في المقابل يقتل طفل الثالثة عشر في بني خلاد طفل السادسة عشر تأثرا بفعل مجرم تصنع له دراما تبث في شهر رمضان
#السريالية_تونسية أو لا تكون

شاهد أيضاً

للتًفكير: “كتلة المكتب التنفيذي”

أحمد الغيلوفي • 93 % من الإضرابات التي شهدتها البلاد منذ تاسيس الإتحاد حتى الآن ...

اترك رد