السبت ، 22 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إتحاد المرأة، لماذا ؟!

إتحاد المرأة، لماذا ؟!

محمد ضيف الله

بعيدا عن النقاش حول وثيقة قرطاج 2 والأطراف المشاركة فيها وما يمكن أن تفضي إليه في علاقة بحكومة الشاهد، فإن ما يلفت الانتباه هو تشريك ما يسمى بالاتحاد الوطني للمرأة التونسية.

بعضهم يحاول أن يقدم هذه المنظمة على أنها تعامل على قدم المساواة مع اتحاد الشغل واتحاد الأعراف واتحاد الفلاحين، في حين أن الفرق شاسع، اتحاد المرأة كان شبه تابع عضويا للحزب الحاكم يتولى البروبغندا التجمعية في صفوف النساء، وهو لا يختلف كثيرا عن منظمة طلبة التجمع للتقدم والديمقراطية التي انحلت آليا مع انحلال التجمع. كذلك اتحادات العمال والأعراف والفلاحين لها منخرطون يمولونها، بينما اتحاد المرأة لا منخرطات فيه وليس بإمكانه أن يمول نفسه بنفسه وإنما هو مجرد علقة تمتص الدماء من دافعي الضرائب، وعلى حسابهم مازالت المسؤولات عن هذا الاتحاد يتمتعن بالامتيازات والجرايات والسيارات.

الغريب أن لا أحد تساءل عن هذه المعاملة التمييزية لهذه الجمعية دون آلاف الجمعيات الأخرى في البلاد. والأغرب في هذا المقام أن تقع دعوتها للحوار الوطني أو يقع الاستئناس برأيها.

شاهد أيضاً

حول إضرابات الاتّحاد

نور الدين الغيلوفي اتّحاد الشغل يقرّر إضرابًا عامًّا بيومين: يوم من نصيب القطاع العام والآخر ...

اترك رد