الإثنين , أكتوبر 22 2018

أرشيف يوم: 9 مايو، 2018

سعاد عبد الرحيم وليلة القدر

نور الدين الغيلوفي 1. في مناسبة سابقة قال رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي وريث البورقيبية قولته الشهيرة في تعليق على السيدة محرزية العبيدي “ماهي إلّا مرا”.. وكان بتصريحه ذاك قد دشّن للشعار الشهير الذي رفعته “حراير” تونس وقتها “المرا التونسية ماهيش محرزية”.. ولو قلبنا الشعار لوقفنا على العقليّة الإقصائية الاستئصالية ...

أكمل القراءة »

نظريّة "الإيمان في القلب"

عبد اللطيف علوي كان لا بدّ لنا من اختراع نظريّة “الإيمان في القلب”، كي نصبح شعبا عظيما جميلا ودودا متسامحا، منسجما تمام الانسجام مع عبثه وجنونه وفوضاه. لسنا سيّئين أبدا، ولم نخرج يوما عن ديننا ولا عن دنيانا، جعلناهما معا عجّة واحدة، تباع في الأسواق وفي المدارس والجوامع والخمّارات والأعراس والمحاكم ...

أكمل القراءة »

المرا هذي ماهياش "بلْدية"

الأمين البوعزيزي النسوية بمختلف مدارسها البيضاء المتبرجزة والسوداء الثائرة والديكولونيالية الجذرية وصولا إلى النسوية السحاقية ووو… تختلف لكن كلها تلتقي حول صرخة نساء في مواجهة الذكورية الثاوية في خطاب وممارسة اليساري واليميني والوطني والكولونيالي… مشيخة بلدية تونس؛ أكانت رئاسة بلدية أم إمامة جامع الزيتونة /الجامع الأعظم)؛ حُبُس لبَلْدِيّة تونس العاصمة. ...

أكمل القراءة »

إعلام العار سلعة "فالصو"

إسماعيل بوسروال كنت أنتظر أن يعلن الإعلام التونسي توبته عن أكاذيبه في العهد النوفمبري حيث كان كله مرئيا ومسموعا ومكتوبا يدلس ويزور ويغالط… لا حرفية ولا مهنية ولا مصداقية. عصفت ثورة الحرية والكرامة برموز الفساد والاستبداد وانتظرنا (توبة) الإعلام فالمساكين كانوا مثلنا (سجناء رأي) في محتشد كبير إسمه (نظام 7 ...

أكمل القراءة »

8 ماي : مذبحة الجامعة التونسية جريمة تأبى النسيان

لطيفة شعبان في مثل هذا اليوم ماي 8 من سنة 1991، مارست سلطة السابع من نوفمبر أعتى أصناف القمع الوحشي في ساحات الجامعة التونسية، قمع وصل إلى حد الاستعمال المكثف للرصاص الحي داخل الحرم الجامعي ضد الطلبة العزل. وحشية التدخل البوليسي في ساحات المركب الجامعي صباح 8 ماي 1991، أدت ...

أكمل القراءة »

في مسألة تحليل أرقام الإنتخابات

الحبيب حمام أرى خلطا كبيرا ونقصا في المنهجية في تحليل الأصوات المتحصل عليها من القوائم المختلفة، المستقلة منها والحزبية. كثيرون استنتجوا أن الحزب الفلاني خسر والآخر ربح، والبعض قدّم أرقاما من نوع الحزب الفلاني خسر مليونا والآخر 800 ألف، إلخ. كل هذا لا معنى له. دعونا نفصل عبر الفقرات التالية: ...

أكمل القراءة »