الأربعاء ، 15 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / على خلفية مقال سالم الأبيض

على خلفية مقال سالم الأبيض

حبيب رابح

على خلفية المقال الذي كتبه الدكتور سالم الابيض حول احتمالات إكتساح الإسلاميين للإنتخابات البلدية القادمة وما سيترتب عليه من مخاطر أعتقد بأن المشهد السياسي في تونس تعددي ويعكس التعددية السياسية والثقافية الموجودة في المجتمع التونسي ولا يمكن لأي حزب كان أن يكتسح الإنتخابات خاصة الآن مهما كانت قوته وإمكانياته وقدرته التنظيمية ومهما كان حجم الدعم الخارجي له…

لا خوف على تونس فستبقى تعددية وديمقراطية ولن يتكرر فيها لا السيناريو الجزائري ولا المصري ولا أي سيناريو آخر فالساحة غير الساحة والوضع غير الوضع ولا أعتقد أن الدكتور سالم كان يقصد إمكانية حصول إنقلاب أو يمهد له كما يزعم البعض لكنه يحذر من خطر تفرد فصيل بعينه بالحكم المحلي وهذا في تقديري الشخصي لن يحصل وستكون البلديات خليط من جميع الألوان السياسية بما فيهم المستقلين التي تمثل المجتمع التونسي وهذه الانتخابات ستبنى أكثر على العلاقات الشخصية في المحليات أكثر منها على إيديولوجيا أو حتى برامج سياسية وستكون نقلة نوعية للديمقراطية المحلية في البلاد…

شاهد أيضاً

أسس الأحزاب في الجمهوريات الحديثة

نزار يعرب المرزوقي أسس الأحزاب في الجمهوريات الحديثةومفهوم الجمهورية العلمانية الديموقراطية والدولة المسلمة التقدمية أختم ...

اترك رد