السبت ، 26 مايو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إلى السيد زياد الهاني

إلى السيد زياد الهاني

أحمد الغيلوفي

ارجو منك أن تضيف عينا أخرى لعينيك الصحافيتين هي عين العقلاني الذي يُفسًر الظواهر بالأسباب :

1. أنت قلت أن الغالبية الكبرى للأساتذة مُضربون، كان عليك أن تتساءل عن سر هذه الوحدة رغم أنها تشقهم تيارات ايديولوجيه متضاربه، لتصل للأسباب الموضوعية التي وحدتهم.
2. تصف الأقلية التي لم تلتزم بالإضراب بأنها “شريفة” وهذا يوقعنا في خُلف: القيم ومنها الشرف هو ما اجتمعت عليه الغالبية. ثم لست أنت من يمنحها للأساتذة أو يسلبها منهم، بل هم من يحددونها للمجتمع.
3. كان عليك أن تغوص أكثر في الأسباب فتقول مثلا:
لو قدم النواب المثال ولم يعطوا أنفسهم منحة السكن 900 د.
لو لم يعطوا أصحاب النزل المليارات.
لو لم يعطوا التجار العقاريين 800 مليار.
لو لم يعطوا القضاة زيادة بـ 1000 د.
لو حاربوا التهرب الضريبي.
لو حاربوا الفاسدين والمهربين.
لو تنازل الموظفون السامون عن جزء ولو ضئيل من راتبهم.
لو ألغوا الإمتيازات والسيارات.
لو لم يصالحوا الذين سرقوا الشعب.

…لتنازل الجميع وضحى الجميع أملا في دولة عادلة. أما والحالة هذه فلا نلم الأساتذة.
أما بخصوص تهديدك للأساتذة إن لم يعودوا للعمل الأسبوع القادم فأنا لا أعلق عليه. أطمئنك فقط بأنهم لن يعودوا للعمل إلا إذا حققوا ما من أجله أضربوا.
وشكرا على رحابة صدرك. تحياتي

شاهد أيضاً

بالفلاقي: مصلحة البلاد قبل الإتحاد

محمد علي الدراجي لعب اتحاد العباسي دورا سياسيا “هاما” خلال أزمة 2013-2014 سبقته عشرات الآلاف ...

اترك رد