الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
الرئيسية / غير مصنف / مسكين مدير المؤسسة التربوية

مسكين مدير المؤسسة التربوية

ناجي حمزة
مطالب بأن يأتمر بأوامر الوزير والنقابة في الوقت نفسه. الوزارة تطلب منه الإبلاغ والتنسيق بما في ذلك الإعلام عن أسماء المضربين بصفته ممثلها، والنقابة تمنعه بصفته أستاذا من التعامل مع المراسلات الإدارية. ويا ويله لو خالف أحدهما.
هناك خلل كبير في القوانين، تداخل وفوضى قانونية. زمن جلول اقتطعت الوزارة 5 أيام للمديرين كعقوبة وللمعلم أياما أقل وكانت قد اختارت الإقتطاع للكل بمن فيهم المقاطعين، وهو تماما ما تسعى إليه النقابة بمنعها تعاون المديرين مع المندوبيات في الإبلاغ لتشمل العقوبة الخارجين عليها وتضمن ولاء المدير، بينما توهم منظوريها أنها بذلك تمنع الإقتطاع الحاصل في كل الحالات. أليس حريا بالإتحاد الكف عن التلاعب في لوائحه المهنية وتحمل مسؤولية الإضراب والإقتطاع بشجاعة لمن أضرب وترك الحرية لمن لم يضرب ! ورفع الهرسلة الممارسة على المديرين بصفتهم ملزمين بالإنضباط الإداري وفق العرف والمنطق !
فمعلوم للمطلعين مدى مساهمة اختطاف إدارة المؤسسة التربوية من الإتحاد في إضعاف دورها وتراجع رمزية المدير والإدارة في فرض الإنضباط وسلاسة التسيير، إلى متى يصر الإتحاد على إضعاف المدير بتعيينه بنفسه وعلى هواه وعلى عدم تطوير الإدارة برفضه لمجلس المؤسسة وكل مساهمة من خارجه ؟ ثم تأتي النقابة لتشتكي من التسيب ومن العنف ومن تخريب التعليم العمومي الذي لكل طرف منهم دور فيه موكل بتنفيذه. ما أرجوه فعلا أن يتم تجاوز هذا الخلل مستقبلا والتفكير جديا في هيكلة إدارة المؤسسة التربوية بتوسيعها وجعلها أقوى بمجلس إدارة لا يقتصر على المربين حتى لا يرتهن لأحد. أما عن الإضراب فمكفول بالدستور ولا يعد نضالا إلا إذا اقترن بالتضحية بالإقتطاع وبغيره وليس مطلوبا نسب النجاح التسعينية نسب السيسي وبن علي التي تتباهى بها نقابة الثانوي على صفحتها. وتمنع المجتمع من الإطلاع على نسب السلطة مهما كانت صحتها… دعمي الكلي للأساتذة في نضال واع وشجاع.

شاهد أيضاً

عشرة رهانات لإضراب الوظيفة العمومية ليوم 22 نوفمبر

سفيان العلوي لا يمكن عزل قرار الإضراب العام في الوظيفة العمومية عن سياق شديد التعقيد ...

الجهل المركّب والخطاب ما دون الشعبوي يتصدران المشهد: بوغلاب والشفّي نموذجا

زهير إسماعيل في محاورة بسيطة لم تدم أكثر من نصف ساعة بين وزير المالية السابق ...