الجمعة ، 17 أغسطس 2018

بيان بلا رقم..

محمد ضيف الله

لو قالها غير فنان، كأن يكون قياديا من الصف الأول في المنظومة، لكان الأمر مفهوما،

وأما هو الموجود في أحسن الحالات في الحواشي، فالأمر فيه بيان مفاده أو معناه أن المنظومة بلغت مرحلة العجز واليأس من القدرة على إعادة بوصلة التاريخ لتشير إلى الاستبداد. فنطق علي بنور من جانبيه، هذا هو بيان كلامه بالضبط. يمكنه بطبيعة الحال أن يعتبر نفسه فنانا، إلا أن الفنان يكون عارفا بالتاريخ وبالواقع أيضا، وإلا يصبح مجرد مهرج. والمهرج لا يمكن أن يكون منظّرا ولا مفكرا. وهنا فاستيراد النموذج المصري يدل على سذاجة وفقر مدقع. في تاريخنا لم يسبق للعسكر أن انقلبوا، والذين فكروا بجدية في انقلابات لم يكونوا من داخل المؤسسة العسكرية، ولم ينجح ما فكروا فيه. ولو وقع ما يشبه الانقلاب فلن تكون الخسائر في صف واحد.

شاهد أيضاً

دولة الإكراه

نور الدين العويديدي قامت الثورة التونسية في العام 2011 باعتبارها إنتفاضة شعبية عارمة على تجربة ...

اترك رد