الأربعاء , 20 فبراير 2019
الرئيسية / غير مصنف / الخطأ الإستراتيجي الذي إرتكبته قوى الثورة

الخطأ الإستراتيجي الذي إرتكبته قوى الثورة

سليم بن حميدان
الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته وتمعن فيه قوى الثورة هو بقاؤها دوما في وضع دفاع.
دفاع عن الشرعية الانتخابية، عن إتمام الدستور، عن استكمال المؤسسات الدستورية، عن إنجاز الانتخابات البلدية، عن العدالة الانتقالية…الخ.
ماذا لو قلبت المعادلة واختارت استراتيجية الهجوم وطرحت بكل قوة ومبدئية الأسئلة الوطنية التالية :
من عطل لجنة المصادرة وأوقف إنجازاتها التاريخية في استرجاع أملاك الدولة وترك الفاسدين يصولون ويجولون وحصر دورها في ملاحقة شفيق جراية وثلاثة مهربين؟
ما هو مصير آلاف ملفات الفساد التي أحالتها لجنة تقصي الحقائق والمكلف العام بنزاعات الدولة إلى القضاء ؟
ما هي أسباب كساد الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ؟
ما هو مصير ملف فساد البنك الفرنسي-التونسي الذي نهبت منه مئات المليارات خلال عقدين كاملين (1990-2010) والذي اعتبره السيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد أكبر ملف فساد ووعد بفتحه ولَم يفعل إلى حد الآن !
باختصار، لو نسقت القوى الثورية جهودها حول هذه الأسئلة وجعلتها أولويات وطنية قبل حروب الزعامات والإنتخابات لما تجرأت عليهم وعلينا قطعان المخلوع وكلابه المكلوبة.
#الفساد_هو_الإرهاب
#المصادرة_هي_الحلّ

شاهد أيضاً

مجزرة على نغمات القانون

فتحي الشوك في أحد أيام يوليو 2017 قال القاضي لمحمود وهو يعبث ببعض الأوراق: “أنت ...

“وحدويون حتى آخر زيتونة في ليبيا”

الأمين البوعزيزي كذا سخر أحد الكتاب الليبيين في تسعينيات القرن الماضي ساعة كان الفنان محمد ...