الأحد ، 23 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / بلد “الستون مزورا” !!

بلد “الستون مزورا” !!

شكري مناصري

بلد ينتج الزور والنفاق أكثر من القمح والشعير والزيتون..

عندما انقلب بورقيبة على رفاق النضال الوطني كان هناك ستون وطنيا وتبعهم آخرون شهدوا بأن بورقيبة هو الأجدر..
عندما انقلب بورقيبة على رفاقه في الحزب وأعلن نفسه رئيسا مدى الحياة كان هناك ستون دستوريا وتبعهم آخرون شهدوا بأن بورقيبة هو الأصلح..
عندما نكل بورقيبة بالنقابيين والمناضلين كان هناك ستون نقابيا وتبعهم آخرون شهدوا بأن بورقيبة هو وريث حشاد وأن غيره ليس على شيء..
عندما انقلب بن علي على بورقيبة كان هناك ستون طبيبا وتبعم آخرون شهدوا أن بورقيبة قد استفحل مرضه وخرف ولم يعد قادرا على الحكم..
عندما أقصى بن علي الاسلاميين وسجن وقتل وعذب ونفى كان هناك ستون يساريا وتبعهم آخرون شهدوا بأن الإسلاميين إرهابيون متطرفون..
عندما صادر بن علي كل نفس حر وأطبق على الحياة السياسية وأفسد وسرق ونهب البلاد طيلة عقدين كان هناك ستون خبيرا وتبعهم آخرون شهدوا بأن البلاد تسير في ركب النمور وأننا نصنع معجزة اقتصادية باهرة.. قبل أن تندلع ثورة الحرية والكرامة ليكتشف التونسيون أن كل تلك الشهادات كانت مزورة وأننا نعيش في بلد ينتج الزور والنفاق أكثر من القمح والشعير والزيتون..

عود على بدء.. سمعت أن ستين مؤرخا قد وقعوا بيانا أو شهادة حول الاستقلال وتاريخ بورقيبة والحركة الوطنية.. هل علينا أن ننتظر ستين سنة أخرى لنكتشف حقائق الأمور ؟.. لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين.. ونحن قد لدغنا ستون مرة أو يزيد.. انتهى الدرس يا غبي.. والعاقبة للمتقين…

شاهد أيضاً

للتًفكير: “كتلة المكتب التنفيذي”

أحمد الغيلوفي • 93 % من الإضرابات التي شهدتها البلاد منذ تاسيس الإتحاد حتى الآن ...

اترك رد