السبت ، 22 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / “الدساترة” معناها أعداء الدستور

“الدساترة” معناها أعداء الدستور

الأمين البوعزيزي

شعار “يا دستوري يا حقير حسمت فيك الجماهير”.
وشعار “يسقط حزب الدستور يسقط جلاد الشعب”.

عبّر من خلالهما التوانسة طيلة عقود عن دفاعهم وتمسكهم بخيار دسترة تدبير الشأن العام في مواجهة الاستبداد بالشأن العام.
“الدساترة” معناها خونة خيار الدستور بما هو وثيقة يلتقي حولها التونسيون ويلتزمون بها ويحتكمون إليها عند الإختلاف.
هذاكا علاش الأزلام اليوم يفعلون المستحيل للسطو على المحكمة الدستورية.
“الدساترة”؛ “شلكوا” دستور 1959 ويخططون اليوم للانقلاب على دستور 2014.
“الدساترة” معناها أعداء الدستور.
الحجرة تذوب و”الدستوري” ما يتوب…
تاريخيا الشعوب هي من فرضت الدساتير على الحكام المستبدين…
الدساتير لم تنه الاستبداد لكنها قيّدته.
لمواجهة الاستبداد لا تكفي الدساتير…. بل يتوجب شعبا من المواطنين يردع الحكام المنحرفين….
#كما_تكونون_يولّى_عليكم.

✍الأمين.

شاهد أيضاً

حول إضرابات الاتّحاد

نور الدين الغيلوفي اتّحاد الشغل يقرّر إضرابًا عامًّا بيومين: يوم من نصيب القطاع العام والآخر ...

اترك رد