الأحد , 21 أبريل 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / لا تتركوا القاضي وحيدا

لا تتركوا القاضي وحيدا

كمال الشارني
من القاضي الذي ربح كل خساراته: لا تتركوا القاضي وحيدا.
على هامش وقفة السادة القضاة ومساعدي القضاء في محكمة بن عروس، رأيت شبح القاضي الفاضل المختار اليحياوي يحوم فوقهم وحواليهم، وتذكرت ما التهم قلبه الكبير: الغلب والقهر، والله. أن تكون قاضيا نزيها وترى العوج والظلم وتعجز عن الوقوف في وجهه. ليس من السهل أن يكون الإنسان قاضيا نزيها في عالم مليء بالفساد.
سأشهد أمام الله والتاريخ أن البوليسية وقوادي النظام كانوا يبذلون أي شيء لتحويل حياته إلى جحيم أرضي، إنما أشهد أيضا أن أولئك البوليسية كانوا يحبونه، لقد ربح كل خساراته مع النظام والفساد، سأشهد أيضا أن آخر ما قاله لي: “استثمروا في استقلال القضاء، لا تتركوا القاضي وحيدا”، تذكرنا معا، مقولة تشرشل الشهيرة بعد الحرب العالمية: “طالما القضاء البريطاني بخير، فلا تقلقوا على بريطانيا”، تذكرتها وفاء له، وفاء لقضاة نزهاء كثيرين، أكثر مما تتصورون.

شاهد أيضاً

لا قاضي ولد أمه ولا حتى ولد الجيران

كمال الشارني كلما “تزوز عليّ غلبة”، أفكر في انتقام الكبرياء بإعادة ترتيب فوضى هذا العالم ...

ولدك مش متاع نزاهة يا مدام

كمال الشارني هل رأيتم كل ذلك الإخراج السينمائي الذي أحاط بمدرسة الرقاب ؟ إرسال فرق ...