الخميس ، 16 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حرية التعبير: هل يمكن أن نتغاضى ؟!

حرية التعبير: هل يمكن أن نتغاضى ؟!

أحمد الرحموني
رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء

مهما كانت الأسباب والأطراف والملابسات فإن ممارسة أي شكل من الرقابة (الصنصرة) على حرية التعبير لا يمكن قبولها أو تبريرها. حذف أكثر من نصف ساعة من مداخلة النائب منذر بلحاج علي في برنامج “كلام الناس” على قناة “الحوار التونسي” دون مبرر وفي غفلة من مقدم البرنامج! (الذي استقال بسبب ذلك) هو بمثابة الفضيحة طبق أي معيار ديمقراطي!.

نحن في انتظار ردود بقية المعنيين بهذه الفضيحة بعد استقالة إلياس الغربي وبيان نقابة الصحفيين (وخصوصا القناة والمشاركون في البرنامح والصحفيون والمعلقون وحركة النهضة…الخ). هل يمكن التعامل مع هذه الفضيحة بالسكوت أو اللامبالاة ؟!. هل يمكن أن نتغاضى أو نتواطؤ؟!. هل كان بن علي يفعل أكثر من ذلك ؟!

شاهد أيضاً

غرامشي..

محمد ضيف الله غرامشي (Antonio Gramsci) لم يكن معروفا بين الماركسيين عندنا حتى الثمانينات شأنه ...

اترك رد