السبت ، 18 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / لو استطاعت لتركته حيا..

لو استطاعت لتركته حيا..

أحمد الغيلوفي

النهضة استوعبت درس الترويكا القاسي: لا تستطيع أن تحكم إلا محمية بالمنظومة القديمة: هؤلاء معهم الأموال والإعلام والإدارة ولهم شبكة واسعة من العلاقات الخارجية. ما فعلته حتى الآن على غاية في البراغماتية: قسمت ظهر المنظومة إلي شطرين، شطر أغرته بالتوافق وباقتسام الحكم، وشطر نبذته. جناح حافظ هو “باراشوك” النهضة.

وعليه: سوف لن تُعري ظهرهها مرة أخرى. لن تجتاح البلديات. المشكل: ماذا لو سُحق النداء في البلديات؟ سيكون مأزقا للنهضة، ستكون أمام وضع شبيه بالترويكا ولكن على مستوى البلديات. لذلك لا تستغربوا أن تأمر قواعدها بإنقاذه. مثلما أن النهضة محتاجة للنداء لتحتمي به فهو رهين لها. مع فارق جوهري: هو لو استطاع لقضى عليها وهي ولو استطاعت لتركته حيا، إلي أن يقدر الله أمرا كان مفعولا.

شاهد أيضاً

تحريف بيولوجي

سامي براهم منظّمة الصحّة العالميّة حذفت المثليّة من قائمة الأمراض، هي محقّة في ذلك، المثليّة ...

اترك رد