الإثنين , أكتوبر 22 2018

أرشيف يوم: 20 فبراير، 2018

الإحالة على شرف المهنة – الجزء الثاني

الصادق الصغيري لا يدري لمَ يفقد التحكم في مشاعره، ويفقد السيطرة على تصرفاته كلما تعلق الأمر بلحظة وداع وفراق، لمَ يلفه الصمت وينعقد لسانه وتنهمر دموعه، لا يدري لم تشده رعشة خفية تعقبها موجة من البرد تسري في كامل بدنه يهتز لها جسده النحيل وتصطك لها أسنانه دون حول منه ...

أكمل القراءة »

قلب زجاج وعقل منارة

الخال عمار جماعي الفايسبوك قائمة قيامته لحدثين لا علاقة لهما ببعض.. وكلّ يغنّي على ليلاه !.. تعذيب المتوحّد وتهويد قائمة بلديّة.. ذوو القلوب الزّجاج مثلي لم يستطيعوا أن يكملوا المشهد الوسخ الذي أتته إحدى العاملات بمركز “الإحاطة بالمتوحّدين من الأطفال”.. مثلهم نفرت دمعة من عيني وفسد مزاجي تماما.. البعض زايد ...

أكمل القراءة »

مواطنون لا ذميّون

سامي براهم يتّهم عدد من التّونسيين يهود تونس بتعلّقهم بدولة الكيان الصهيوني، ويستشهدون بمن غادروا إليها أو قاتلوا في صفوف جيش الاحتلال.  في مقابل ذلك ورغم قصص التعايش والتضامن التي وثقها التاريخ والذّاكرة ننسى ما في ثقافتنا الشعبيّة من خطاب وصم وإقصاء نحتاج وقتا لنتحرّر منه. من تحرّر كليّا من ...

أكمل القراءة »

متى يفهم هؤلاء الحمقى ؟؟؟

الأمين البوعزيزي تقدر تتفهم رفض أغلب الإسلامويين لاعتبار اليهودي مواطنا تونسيا له وعليه ما للتونسيين من حقوق وواجبات يضبطها الدستور. نظرا لاغترابهم الزماني وارتهانهم لفقه الزمن الإمبراطوري القبلي الآفل. لكنك لا تقدر على تفهم ثرثرة بعض القومجيين واليسارجيين وفلول التجمعيين الذين يخلطون بين حامل العقيدة اليهودية والصهيونية!!! • متى يفهم ...

أكمل القراءة »

لو استطاعت لتركته حيا..

أحمد الغيلوفي النهضة استوعبت درس الترويكا القاسي: لا تستطيع أن تحكم إلا محمية بالمنظومة القديمة: هؤلاء معهم الأموال والإعلام والإدارة ولهم شبكة واسعة من العلاقات الخارجية. ما فعلته حتى الآن على غاية في البراغماتية: قسمت ظهر المنظومة إلي شطرين، شطر أغرته بالتوافق وباقتسام الحكم، وشطر نبذته. جناح حافظ هو “باراشوك” ...

أكمل القراءة »

نموذج سيء جدّا أنتجته الدولة التونسية

ليلى حاج عمر كتبت البارحة عن التعنيف الذي يتعرّض له الأطفال المصابون بالتوحّد في أحد المراكز ثمّ حذفت ما كتبت. خشيت في لحظة أن أكون قد تسرّعت في الحكم. أن أكون ظلمت “الفتاة”. فظاعة المشهد جعلتني لا أصدّق. ولكنّي وأنا أقرأ الأن ما كتبته على صفحتها أتبيّن أنّ المشكلة أكبر ...

أكمل القراءة »