الإثنين ، 23 أبريل 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / أيها الذليل المُتصاغر

أيها الذليل المُتصاغر

أحمد الغيلوفي

الي ذليل: لم تصبح تونس ديمقراطية كما أرادت فرنسا بل رغما عنها وعنك وبإرادة الشعب التونسي الذي قدم 300 شهيدا، فرنسا قدمت الغاز والعصي لبن علي.

ثم هل تعلم ياصبايحي أن فرنسا هي أسوء ديمقراطية ولا تستطيع أن تقدم لا شهادات ولا اعتراف بأي ديمقراطية؟ ليس ذلك لأنها استعمرت شعوبا وجربت الكيمياوي والنووي في رؤوس الجزائريين بل لخلل في أصل نشأة التصور الفرنسي للديمقراطية، وهو ما تفطن له مبكرا مونتسكيو فهاجر لانقلترا حيت بنى هو ولوك ومن بعدهم ج س مل الديمقراطية الانقليزية: في فرنسا هناك تصور روسوي للمواطن: كائن كوني ومجرد من كل خصوصية وليس له من حقوق غير ما تمنحه الإرادة العامة (القانون). حقوق النساء -عكس ما تتوهم نسوياتنا- غريبة عن المواطنة الفرنسية وكذلك حقوق الأقليات الإثنية والدينية لأن في ذلك عودة للـ les droits particuliers التي حاربتها الثورة الفرنسية. في فرنسا لا تستطيع نيل الجنسية إلا إذا مررت بـ l’intégration أي إذا اعتنقت “قيم الجمهورية” وبالتالي تخليت عن قيمك الخصوصية الثقافية عكس انقلترا وأمريكا وألمانيا.

شاهد أيضاً

لا يعجبني ما يحدث

ليلى حاج عمر أنا أستاذة مضربة ولا يعجبني ما يحدث ولي حقّ النقد الذي يريد ...

اترك رد