الإثنين ، 25 يونيو 2018

معنويات فذة !

أحمد الرحموني
رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء

وزير الداخلية، لا شك أنه قيمة رمزية ! فهو، لا يفكر فقط في قمع كل من يصيح في المظاهرات ! بل يستعد -حسبما قال- لتتبع كل من يكتب في المدونات ! من أجل “المس من معنويات الأمن” و”التشكيك في المؤسسة الامنية”. وقريبا ربما، الزج بكل المشاغبين في سجون الجمهورية من أجل أمر موحش ضد وزير الداخلية !

شاهد أيضاً

محاربة الفساد بمنوال تنموي فاسد !

محمد كشكار لا يمكن أن نحارب الفساد بمنوال تنموي اقتصادي ليبرالي فاسد ! On ne ...

اترك رد