الجمعة ، 17 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تركيا وإيران… مرة أخرى

تركيا وإيران… مرة أخرى

إسماعيل بوسروال

تقوم تركيا بعملية عسكرية اطلقت عليها “غصن الزيتون”. مجال التدخل يشمل الشمال السوري المتاخم للحدود السورية.
تركيا ليست مثل العرب فانها دولة متوثبة للاستقلال والبناء الحضاري، ادركت الخطة الامريكية لزعزعة استقرار تركيا من خلال انشاء كيان كردي (سوري/تركي) يكون منطلقا لاعمال عسكرية عدائية ضد الدولة التركية.

يجب الا يخفى على التونسيين ما يلي:
1. ليس لتركيا اطماع توسعية ضد سوريا.
2. ان العملية العسكرية (غصن الزيتون) هي حرب وقائية استباقية لاجهاض “حرب استنزاف شاملة” تستهدف وجود تركيا.
3. ان روسيا مدركة تماما ان (قوات سوريا الديمقراطية) ليست سورية وليست ديمقراطية؛ وبالتالي روسيا تستحسن تأديب تركيا لعملاء أمريكا.
4. ان ايران -وهي في تحالف قوي مع سوريا الاسد- يمكن ان تتمايز عن الموقف التركي ولكن تعلم ايران ان العملية العسكرية (غصن الزيتون) لا تستهدف لا النظام السوري ولا الشعب السوري، لذا يمكن ان نتفهم تعبيرها عن القلق او الامتعاض.
5. ان القوى الغربية كالولايات المتحدة واوروبا الغربية ممثلة في الحلف الاطلسي تخطط لتفجير التناقضات في الفضاء المجاور للكيان الصهيوني، اننا نرى استخدام ورقة (الاكراد) في العراق وسوريا وايران وتركيا) لاعادة رسم الخريطة وانشاء كيانات موالية للصهيونية.
6. انصح كل التونسيين بالانتباه الى ما يحاك ضد المنطقة العربية الاسلامية… ومن مصلحتنا ان نتفهم سياسات تركيا وايران… في اطار مصالح تونس العليا.

شاهد أيضاً

يوم قال بورقيبة: “هاذيكا فيها نص” !

القاضي أحمد الرحموني أورد الأستاذ ساسي بن حليمة في معرض تعليقه على مبادرة رئيس الجمهورية بشأن ...

اترك رد