الثلاثاء ، 20 فبراير 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تونسيات… لكن متحولات بمفعول “الرز”

تونسيات… لكن متحولات بمفعول “الرز”

إسماعيل بوسروال

1. الفلوس عندهم (زي الرز):

هذه العبارة استخدمها رئيس الانقلاب العسكري في مصر، في حوار تم تسريبه، دار داخل القيادة العليا الطغمة العسكرية الحاكمة في مصر… وكان السيسي يتحدث عن الاموال التي اغدقت عليه وعلى ضباطه لدعم الانقلاب… وتحدث عن الداعمين فقال (الفلوس عندهم زي الرز) وهو يطلب المزيد ربما ليضخها في ارصدته ويا حبذا لو استخدمها لتنمية بلاده والنهوض بمجتمعه.

2. تونسيات متحولات اخلاقيا

كانت “مايا القصوري” مغرمة بنسج المقاطع والقصائد النثرية لهجاء النهضة والاسلام عموما… لكن انضمت اليها منذ مدة “عبير موسي” ثم ظهرت “وفاء الشاذلي” واخيرا التحقت بالركب “ليلى الشتاوي”.
اصبح خطابهن مثابة الاسطوانة التي تم حفظها عن ظهر قلب… بتؤدة وبحركات مسرحية… (تدريبات عند نفس الممرن)… و(قاموس من نفس المؤدب)… وهي عبارات “اسلام سياسي، اخوان مسلمون، ارهاب، تسفير، قطر، تركيا…”.

3. تونسيات ضمائرهن بيعت الى اعلام الانقلاب المصري

تونسيات… ولكن أثر فيهن (الرز) وظهر جليا انهن “بشمن” تماما بفعل الولائم الدسمة… اجتهدن كثيرا في “خدمة” اهل الفضل عليهن واستبسلن في التمثيل الركحي للبلطجة النسائية التونسية في حقل جديد تكشف فيه الوجوه عن عمالتها وخيانتها للوطن وللاهل ليتحول (الرز) عارا يلازمهم مدى الدهر.

4. احترم حرية التعبير

احترم المراة التونسية عندما تعبر عن رايها -مهما كان هذا الراي-… ولكن ادين اي امراة تونسية تضع نفسها على ذمة اعلام الانقلاب العسكري في مصر لتتحدث عن “شؤون تونسية” وفق املاءات تم تلقينها لها… وادين بشدة هذه الادوار القذرة لانها بلا شك… ادوار عمالة للاجنبي وخيانة لتونس التي نعتز بالانتماء اليها ومستعدون للدفاع عنها.

شاهد أيضاً

الإحالة على شرف المهنة – الجزء الثاني

الصادق الصغيري لا يدري لمَ يفقد التحكم في مشاعره، ويفقد السيطرة على تصرفاته كلما تعلق ...

اترك رد