الخميس ، 16 أغسطس 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / أحد ما خدع رئيس الحكومة

أحد ما خدع رئيس الحكومة

كمال الشارني

لتفادي صورة “أحد ما خدع رئيس الحكومة”،
لو كنت مكان الناطق الرسمي للحكومة لفضلت القول بأن التراجع عن تعيين الدكتور الصادق القربي على رأس ديوان الأسرة كان انسجاما مع الرأي العام بدل الاحتماء بعبارة “رئيس الحكومة كانت لديه معطيات معينة تدفعه لمثل هذا القرار وليست بسبب فايسبوك”.

“المعطيات المعينة” تحيل إعلاميا إلى أسوأ الاحتمالات ومنها أن يكون “أحد ما خدع رئيس الحكومة”، أما التراجع التكتيكي فهو ذكاء وحسن تدبير، ولو كنت في مكان الناطق الرسمي أيضا، لأضفت في هذه الظروف الشاقة: “وأن الحكومة سوف تتعظ من حادثة تعيين الدكتور القربي من أجل تفادي تعيينات أخرى خاطئة في المستقبل”.

شاهد أيضاً

أحزاب واعدة تتفتت على محارق سؤال الهوية

نور الدين الختروشي الاستقالات المعلنة وغير المعلنة من حزب عبو تدل على أن التموقع الثقافي ...

اترك رد