الخميس ، 19 يوليو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حرّرونا من هذا الشّعور بالقهر

حرّرونا من هذا الشّعور بالقهر

ليلى حاج عمر

تعيين الصّادق القربي رئيسا مديرا عاما للدّيوان الوطني للأسرة والعمران البشري.. هل يدخل في سياق “إيتاء ذي القربى” ؟

نحن من ننتسب إلى وزارة التربية، عاصرنا هذا الوزير في عهد بن علي، ونعرف أقواله الشّهيرة في مدح بن علي (الطّفل التّونسي ينزل إلى عالمنا غاضبا باكيا عند ولادته ولكنه سرعان ما يشعر أنه ابن عهد زين العابدين بن علي، فيتعلم الضحك !!!) وبعضنا قدّم ملفّات تثبت تورّط هذا الوزير في التّغطية على الفساد في المؤسّسات التربويّة، المتهاوية الآن بفعل هذا الفساد، وبعضنا (أستعمل التّعميم عن قصد لكي لا أدخل في التّفاصيل) له خسارات كبيرة جرّاء صمت الوزير السّابق أو تواطئه مع هذا الفساد.

هل هناك تنسيق في هذه التّعيينات مع ما يقدّم من ملفّات لهيئة الحقيقة والكرامة؟
هل هناك جديّة في التّعامل من قبل السّلطة مع هذه الملفّات؟
هل خلت البلد من الكفاءات؟ عيّنوا الشّباب المتسلّح بالوعي والمعرفة.
ثمّ تريدون من النّاس ألّا ينفجروا؟ كونوا عادلين أوّلا وشجعانا.
واحترموا وعينا وإرادتنا.
وحرّرونا من هذا الشّعور بالقهر أمام خياراتكم اللّاوطنيّة وغياب مشاريعكم.

شاهد أيضاً

شهادة للتاريخ…

نور الدين الغيلوفي على هامش تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة.. هذه شهادة منّي تتعلّق بالدكتور ...

اترك رد