الإثنين ، 22 يناير 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / أتقزّزُ من النخبة

أتقزّزُ من النخبة

نضال السالمي

الّذين يردّدون في كلّ مناسبة نفس الأفكار بأساليب مختلفة.
الّذين يشعرون أنّهم دوما على صواب.
الّذين يملكون ثقةً بآرائهم تفوق ثقة الأنبياء.
الّذين ربّما يعتقدون أنّهم أنبياء.
الّذين يكافحون دوما ليظهرُوا بمظهر الأبطال والعارفين.
الّذين يتحدّثون في كلّ قضايا العالم بنفس الأسلوب الحاسم.
الّذين ينظرون للآخرين من علوّ شاهق للغرور.
الّذين لا يضعون الجامات للآخرين إلا نادرا من باب الهيبة والزعامة.
الّذين يدّعون الديمقراطية ويمارسون الإقصاء والعنف والشتيمة تجاه كل المخالفين.
الّذين ينظرون ويلبسون ويمشون بأسلوب مغاير من أجل الإختلاف.
الّذين يقودون الثورات ثم لا يموتُ فيهم أحد بل نجدهم بعد ذلك في المناصب وفي عناوين الجرائد..

أتقزّز من النخبة
وأرغبُ كلّما رأيتُ أحدهم أن أضع حذائي تحت إبطي وألوذُ بالفرار قبل أن أتلقّى العدوى المقرفة نفسها.

شاهد أيضاً

شهداء للإيجار !

عبد اللطيف علوي من حين لاخر تتصل مصالح الداخلية بشخصيّة ما لتخبرها بوجود تهديدات جدّيّة ...

اترك رد