الأربعاء ، 18 يوليو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / خلاصة 2017 أو السنة سابعة ديمقراطية

خلاصة 2017 أو السنة سابعة ديمقراطية

نور الدين الختروشي

الحرية في تونس سعد لها الشعب ومازال يدفع ثمنها من قوته الى اليوم وشقيت بها النخب ومازالت تقاتلها بشراسة ودناءة وصلت حد العمالة وبيع الشرف والوطن لاسقاطها…
أم المفارقات في مسار “تونسة” الديمقراطية: الاسلاميون الذين من المفترض بحكم مرجعيتهم الدينية ان تكون علاقتهم بالديمقراطية مستشكلة وضبابية كانوا الاكثر حسما ووضوحا لا في الانحياز لها فقط بل في دفع ثمنها السياسي من أجل توطينها تونسيا وحمايتها. واللائكي الذي من المفترض ان يكون بحكم مرجعيته الحداثية روح الديمقراطية وصوتها العالي، كان الاكثر توجسا من الديمقراطية والانشط في الردة عليها بعقل سياسي يتحرك على تخوم الجريمة والخيانة الوطنية..

شاهد أيضاً

حين تضيع البوصلة وتنقلب المفاهيم !

بشير العبيدي #أقولها_وأمضي حين كنت في الثانوية، كان يدرّسنا أستاذ في التاريخ والجغرافيا، كثيرا ما ...

اترك رد