الأربعاء , 21 أغسطس 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / تونس أمام أفق وردي جميل

تونس أمام أفق وردي جميل

Advertisements

إسماعيل بوسروال
تتطلع الضمائر الحية في تونس الى افق وردي جميل حتى وان بدا بعيد المنال، فكل آت قريب.
نتطلع الى افق نرى فيه تونس بلدا حرا مستقلا ذا سيادة… يسير المواطن مرفوع الراس.
نتطلع الى افق وردي جميل نرى فيه تونس بلدا خاليا من الفقر والمرض والجوع… بلدا تربط مدنه طرقات سيارة وسكك حديدية ومطارات داخلية.
نتطلع الى افق وردي جميل تنشأ فيه المزارع الشاسعة التي تنبت سنابل القمح والشعير كما تنتج البقول والخضر بما يكفي شعبها وتصدر ما زاد عن حاجتنا الى دول صديقة وشقيقة ونتولى تخزين بعضها لسنوات عجاف.
نتطلع الى افق وردي جميل نرى فيه الحقول المترامية الاطراف التي تنتج الزيتون والبرتقال والثمار وهي تزداد اخضرارا ورونقا.
هذا الافق الوردي الجميل نحلم به معا مادامت بلادنا تعيش (السلم الاهلي) الذي حرمت منه دول شقيقة تآمر عليها الداخل والخارج مثل ليبيا ومصر وسوريا والعراق واليمن.
هذا الافق الوردي الجميل يضل حلما قابلا للتحقيق اذا حافظ التونسيون على (التعايش) و (التوافق) و (الانتقال الديمقراطي).
ان اعداء الشعب التونسي الالداء الذين تقهرهم (الحرية) وتصيبهم (الكرامة) في مقتل هم عملاء المخابرات الاجنبية الذين ضخت لهم الاموال والهدايا ليعملوا على تحويل الافق الوردي الجميل بصورة دموية حمراء يرسمونها من خلال المغامرة بمصير البلاد والتهجم على كل ما انجز والعمل في سياق “تآمري” و “انقلابي” و (التبشير) بالصراع المجنون.

Advertisements

شاهد أيضاً

الاستقلال الداخلي الذي لا ياتي 02

إسماعيل بوسروال في الاحتفال بعيد المرأة 13 اوت 2019 ظهرت صور تكريم رئيس الجمهورية المؤقت …

الاستقلال الداخلي الذي لا يأتي

إسماعيل بوسروال على الوطنية 1 و 2 (الاعلام العمومي) لاحظت من خلال النقل المباشر لجنازة …