الأحد ، 15 يوليو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تدوينة للحصار المتواصل ونخب المناولة

تدوينة للحصار المتواصل ونخب المناولة

سامي براهم

هل “القلوب” البيضاء التركيّة أخطر من الحجر على نساء تونس واتخاذهنّ رهائن لعيال زايد ؟؟؟

إنّها السرياليّة البائسة لعدد من النّخب التّونسيّة الذين خرست ألسنتهم وخفتت أصواتهم فجأة ولم تعد تسمع لهم ركزا إلا من تدوينات يتيمة ملفلفة باردة محتشمة لرفع الملام لا غير… دون ذلك الاستدعاء الملحمي المعهود لروح عليسة والكاهنة وأروى القيروانيّة وعزيزة عثمانة ومنّوبية الورتاني وحبيبة المنشاري وتوحيدة بن الشّيخ وخولة البوزيدي وحراير تونس الماجدات المتّشحات بالعلم الوطني ونساء بلادي نساء ونصف !!!

نعلم أنّه عندما يجدّ الجدّ لن يدوم في الوادي إلا حجره أمّا نخب المناولة وإطعام الفم لتستحي العين فيكفي حادثة من هذا النّوع لتسقط أقنعتهم وتنكشف عورتهم…

وبدون شوفينيّة ونسويّة مزيّفة نساء بلادي غرّة في جبين الشّرق النّاهض من رقاد التخلّف والتسلّط الذكوري والاستبداد السياسي… لا نهضة للشّرق دون تحرّر النّساء… تحتجزون نساء تونس في المطارات ولكن التحرّر النسويّ لشقيقات تونس على امتداد الشّرق العربي سيخترق كلّ المعابر والحدود… والعروش…

شاهد أيضاً

إستقالات لتخفيف مواطن الضعف

عبد اللّطيف درباله استقالة مهدي بن غربية الوزير المستشار لدى رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم.. ...

اترك رد