السبت ، 26 مايو 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الشرارة الأولى في 17 ديسمبر

الشرارة الأولى في 17 ديسمبر

لسعد بوعزيزي

سيظل تاريخ هذه اللحظات من كل عام فارقا جدا، ليس في حياتي فقط بل في حياة كل الشعوب والإنسانية جمعاء…
لم نكن بادئ الأمر سوى قلة تعد على الأصابع : العبد لله، Ali Bouazizi ، إسحاق بوعزيزي، Ayachi Abderrazak ، Mahmoud Ghozlani ، من حضرنا أمام الولاية إثر مكالمة من خال محمد البوعزيزي “صالح بوعزيزي” يعلمنا فيها بحرق محمد لنفسه منذ لحظات، ويدعونا إلى القدوم لمساندة عائلته، فقد دأب كثير من المظلومين والمهضومين لحقوقهم أن يستنجدوا بنا كلما حدث ضدهم أي تجاوز من السلطة…

وصلنا ولم نجد الا عائلته مرابطة أمام الولاية وقد تم أخذ محمد البوعزيزي لإسعافه، وللتاريخ فقد وقع نقلته للمستشفى وهو ميت ذلك أن من حضر على عملية الحرق أربعة فقط لم يذكرهم التاريخ، وهم الجمعي خصخوصي وهو خالي شخصيا، العيد الغرواط، @، خيرالدين نصيبي، ولقد أكد لي الشهود أنهم قاموا بتلقينه الشهادة قبل أن يفارق الحياة…
وكعادتنا بدأنا بتصوير ما يقع أمام الولاية، وكما يظهر كنت أنا صاحب القشابية واسحاق بوعزيزي كما يبين الفيديو نصارع رئيس فرقة الارشاد بسيدي بوزيد كي يسمح لعبد الرزاق العياشي ومحمود الغزلاني بالتصوير الذين كانوا خلفنا ولم يظهرهم الفيديو، وكان علي بوعزيزي وسط عائلة محمد البوعزيزي أمام باب الولاية لتثبيتهم كي لا يغادرون…
فرضنا التصوير بالقوة بعد صراع كبير مع الأمن، ثم قمنا بالاتصال بـ Noureddine Aouididi وكان أنذاك مراسلا بالجزيرة كي يؤمن لنا تدخلا بالقناة، وقد قام يومها مشكورا بنقل كل الأحداث على الجزيرة التي أرسلناها له عبر حسابه بالفيسبوك كما اتصل بعلي بوعزيزي ليلتها حيث أمن له تدخلا في الحصاد المغاربي…
وللأمانة وبرغم اختلافي الشديد مع زهير مخلوف اليوم، فإن ذلك لا يمنعني من الشهادة له أنه هو من كان نقطة الوصل بيننا وبين الاعلامي نورالدين العيدودي حيث هاتفت زهير مخلوف في مثل هذا الوقت تقريبا وطلبت منه بكل إلحاح أن يبحث لنا عن الاعلام، لثقتي أنذاك بتشعب علاقاته الإعلامية…
شخصيا لم أكن أنتظر أن تلحق بنا الجموع الغفيرة وقد كانت بادئ الأمر تتفرج علينا خائفة من بعيد، ولم يكن يخطر ببالي أن الجماهير العظيمة ستلتحم بنا، وهو ما تم بالفعل بعد نصف ساعة تقريبا من حضورنا في الساحة… حيث نزعت الخوف من وجدانها وانتفضت وتهافتت للحضور أمام الولاية، ليبدأ يوم رهيب لم يسقط بن علي فقط بل أسقط كل حسابات طغاة العالم معلنا على تشكل مشهد عالمي جديد…

شاهد أيضاً

أغلال العبث النقابي

وليد حدوق أيّ حكومة يكون شرط وجودها موافقة الاتحاد العامّ التونسي للشغل لا يُمكن أن ...

اترك رد