الجمعة ، 15 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ملاحظات حول يوم فلسطيني في تونس

ملاحظات حول يوم فلسطيني في تونس

الأمين البوعزيزي

ليس ثمة أعظم من زحمة شوارع تهتف لفلسطين. (رغم كفري بالزحمة في الحياة اليومية).
كلما وجدت نفسي في أجواء شارع هادر إلا وبكيت فرحا (لا أدري لماذا يكون البكاء أبلغ تعبير عن الفرح!).
حضور تلاميذ المعاهد بشكل كثيف وفاعل أعادني إلى ثمانينات القرن الماضي؛ حيث كان الهتاف لفلسطين دُربتنا الأولى في الاشتباك مع أجهزة الدولة القمعية والأيديولوجية.
حضور لافت لمن لا نعرف لهم يوما وقفة عز في مواجهة نظام الاستبداد والاستغلال؛ وكالعادة شعاراتهم مجرد حنجوريات تحاذر التورط في ربط معارك المقاومة بمعارك المواطنة!!!
حضور لافت لمن احترفوا الطعن في شرف الثورات المواطنية ودمغها بالربيع العبري متناسين أنهم بفضلها فقط يتظاهرون بكل حرية دونما ترخيص؛ بعدما كانوا يختبؤون وراء مسيرات إتحاد الشغل!!!
يثرثر بعض المنافقين للسخرية من المسيرات الشعبية كونها لن تحرر فلسطين؛ وفاتهم أن مهمتها تأكيد العهد وتوريثه في نفوس الأجيال الجديدة… فالمعركة معركة أجيال!!!
لاحظنا كون نواب عصابة السراق وحلفائهم يفاخرون بالاتشاح بكوفية المقاومة تماما كان صانع جريمة السابع الفاشي العميل التابع يثرثر أن فلسطين قضيته الشخصية!!!
من خذل فلسطين إذن؟؟؟
كيف يتمايز أصحاب الدعوة عن الأدعياء؟؟؟
واجب قرن الإلتزام بخيار المقاومة بخيار المواطنة:
من يصمت عن جرائم الاستغلال والاستبداد هو مجرد تاجر وضيع في عيون فلسطين…
الانخراط الفاعل في مقاومة جرائم التجويع والترويع والتبعية والتطبيع هي قمة نصرة المقاومة والانخراط الفاعل فيها…
كلما كنا مواطنين كنا أقرب إلى فلسطين… غير ذلك تشبيح وحنجوريات منافقة.

#مواطنة_مقاومة_لا_استبداد_ولا_تطبيع… هكذا فقط نحمي المعركة النبيلة من مغتصبيها…
#ديسمبر المواطني الإجتماعي السيادي المقاوم هو نهج الشعوب نحو التحرير وتقرير المصير.

تلاميذ وأساتذة سيدي بوزيد: #فلسطين عهد الأجيال.
تلاميذ وأساتذة سيدي بوزيد: #فلسطين عهد الأجيال.

 

شاهد أيضاً

إنتهاكات في ذكرى صدور الميثاق ؟

صالح التيزاوي في ذكرى الميثاق العالمي لحقوق الإنسان تمرّ هذا العام الذّكرى التّاسعة والسّتّون على ...

اترك رد