الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / قتلته التي استعان بها على الثورة

قتلته التي استعان بها على الثورة

محمد ضيف الله
علي عبد الله صالح..
موت تراجيدي يذكرنا بموت القذافي. لم تقتله محاولات الانقلاب على سلطته، ولم تقتله الثورة اليمنية، ولم تقتله أمريكا أو عملاؤها حتى يُكتب شهيدا، وإنما قتلته ميليشيا الحوثي التي استعان بها على الثورة وعلى الحرية وعلى الديمقراطية.
أخطاؤه كثيرة إلا أن خطأه القاتل هو أنه، رغم العقود الأربعة التي قضاها في السلطة، لم يتمثل ثقافة الدولة ولا ثقافة الجمهورية، والدليل على ذلك أنه فتح صنعاء أمام الميليشيا الحوثية التي لها منطقها المضاد للدولة باعتبارها ميليشيا طائفية وملكية، ولا يضيرها أن توجّه أسلحتها إليه شخصيا، فتقتله في أول منعطف، وهو ما حدث في آخر المطاف. في الأثناء مازال الشعب اليمني يدفع من دمائه ثمن الحرب الأهلية والإقليمية التي يتواجه فيها عملاء إيران وعملاء السعودية.

شاهد أيضاً

اليسار التونسي..

محمد ضيف الله له تضحياته ونضالاته طوال عقود، له رموزه وعناوينه إلا أنه لم يستطع ...

الطلبة التونسيون ومخاضات الوطن في منتصف القرن العشرين

محمد ضيف الله سنة الإصدار : 2016 التصنيف : تاريخ الناشر : مكتبة تونس الصفحات : 218 صفحة ...