السبت ، 16 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / 25 مارس 2018 في تونس، هل يطيح الإنتخاب برموز الإنقلاب ؟

25 مارس 2018 في تونس، هل يطيح الإنتخاب برموز الإنقلاب ؟

إسماعيل بوسروال

1. ارتياح

شعرت بالارتياح وانا اقرأ البيان الذي اصدرته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والذي يؤكد اجراء الانتخابات البلدية في 25 مارس 2018 ويضبط الاجراءات حسب روزنامة… جيد تماما لانه قطع الطريق على خطة الانقلاب على الديمقراطية تلك الخطة التي يقودها سياسيا محسن مرزوق وياسين ابراهيم وانضم اليهما المفكر عبد الجليل التميمي من خلال حواره الاخير في جريدة الصباح.

2. انشغال

يتداخل الارتياح للانتخاب مع انشغال بالانقلاب حيث يبدو واضحا ان ياسين ابراهيم يعول عليه كثيرا بانضمامه الى محسن مرزوق وخطتهما هي “الكذب اولا”. تصريحات ياسين ابراهيم تثير الاشمئزاز والقرف آخرها ان النهضة ضد التنظيم العائلي (أوف يا نانا).
هذا بالاضافة الى الانشغال بخصوص استقرار العلاقة بين رئيس الحكومة وأطراف في نداء تونس حيث لا ارى ان الوضع يسمح بعمليات لي ذراع او “كسر عظام” بين رئاسة الحكومة وقيادة حزب النداء لان ذلك يؤثر سلبا على الطريق نحو مسار الانتخاب ويغري طماعي الاتقلاب م.م./ ي .ا .
وقد يفسح المجال للمغامرين كي يجدوا منفذا.

3. 25 مارس 2018… تاريخ فاصل

يبدو ان (الروز) ملأ البطون وزيادة بالنسبة لياسين ابراهيم كما لمحسن مرزوق… كما يبدو ان (الروز) فعل فعله المادي والمعنوي في حوار عبد الجليل التميمي في الصباح حيث تولى التنظير للانقلاب في تونس بكامل الوضوح وانحاز اليه.
ما نعول عليه لقطع الطريق على الانقلاب كما على الإرهاب هو “تجند القوى الوطنية” ضد الانقلابيين، على الطيف الواسع من المؤمنين بالديمقراطية ان يعملوا على كشف التآمر على الانتقال الديمقراطي.

4. الانقلاب في تونس يظل واردا… ولكن

احتار امام إعلاميين ومحللين وسياسيين “يندبون خدودهم” حزنا وأسفا على انتخاب (رئيس للهيئة المستقلة للانتخابات)… يبكون بالدموع وبلا دموع على انتخاب رئيس لهيئة الانتخابات (في المرة الخامسة) اولئك هم شر الدواب لهم الخزي الى يوم الدين… اولئك ممن يمهدون الطريق ليحكم تونس من لا تفرزه صناديق الاقتراع.

5. الاستثناء التونسي… هل ينجح ؟

يبقى الرهان قائما: هل يتحقق الاستثناء التونسي في انجاح المسار الديمقراطي وتثبيت مؤسسات الدولة المدنية التقدمة الحداثية العربية الاسلامية ؟

شاهد أيضاً

هولوكوست فلسطين أو الدّعاية النّازيّة المتناسخة

سامي براهم باسم الهولوكست الذي مارسه الغرب ضدّ يهود أروبا زُرع الكيان الغاصب في أرض ...

اترك رد