الإثنين ، 11 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي

على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير الماء والكهرباء ومعيّنات كراء المقرات…).
تصرف الدولة مئات الملايين كهرباء وماء وحراسة وتنظيف على أصنام ومقبرة الزعيم.
بأمر إمبراطوري من سبسي قرطاج تسقط ديون بمئات الملايين على نزل تستولي عليها عصابة السراق.
آلاف الملايين يستولي عليها جِراء المركز “الثقافي” الفرنسي كل عام بعنوان إبداع في تمييع المعنى.
آلاف الملايين يستولي عليها قوادو الدعاية بعنوان دعم الورق للصحف.

————– ترى هل يقبل كل هؤلاء القوادين الذين يحرضون على المساجد برفع الوصاية السلطوية عنها وتركها كما الكنائس يختار مرتادوها قساوستها ويتكفلون بأجرتهم وكل مستلزمات كنيستهم؟؟؟

كلما اعتلى القرد الشجرة كلما انكشفت مؤخرات القوادين.
أعرف أن أشد ما يرعبكم العلمانية يا منتحليها!!!
أعرف أنكم مفلسون وبالصراعات الهووية تخفون إجرام أسيادكم لصوص الثروة وباعة القرار السيادي.

شاهد أيضاً

الرئاسة لا تكذب كذبة مستشارها !!

عبد اللّطيف درباله إستدعاء السبسي للسفير الأمريكي بتونس واستقباله لتبليغه الاحتجاج الرسمي لبلادنا على قرار ...

اترك رد