الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / بشرى بلحاج حميدة و”خطاب الخصومة” مع القضاء !

بشرى بلحاج حميدة و”خطاب الخصومة” مع القضاء !

أحمد الرحموني
رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء

مناقشة قضايا الراي العام المنظورة من قبل المحاكم او الاحكام الصادرة فيها (كقضية الجزائري فرنسي الجنسية) حق مشروع (لوسائل الاعلام والمجتمع المدني…) استنادا الى حرية التعبير وحق مشاركة المجتمع في تطوير اداء السلطة القضائية وتوسيع الضمانات المكفولة للمتقاضين.

ومع ذلك يلاحظ ان الانتقاد الموجه للقضاء (اشخاصا ومؤسسات) يجب في كل الحالات ان يتسم بحسن النية بمعنى ان يكون القصد منه دعم استقلال القضاء وثقة الناس فيه بعيدا عن كل الاغراض الشخصية والدواعي السياسية.

وعلى ذلك يظهر ان مشاركة بعض النواب (الاستاذة بشرى بلحاج حميدة مثالا) في النقاش الدائر بشأن عدد من القضايا (وآخرها قضية الجزائري فرنسي الجنسية) قد خرجت عن مقتضيات التحفظ المرتبطة بصفتها (كممثلة للسلطة التشريعية) وذلك في استهدافها “المكشوف” للقضاء وصدور انتقادها عن دوافع ملتبسة مع خطاب متشنح يحمل مظاهر الخصومة.
ومن ذلك على سبيل المثال اثارتها لقضية “المساعد الاول لوكيل الجمهورية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب والفتاة القاصر” في معرض تعليقها على قضية مستقلة (وفي غير مناسبة) تتعلق بحكم ابتدائي صادر بالسجن على اجنبي وتونسية اثار لغطا كبيرا ولازال قابلا للاستئناف!.

ولاشك ان هذا التقريب بين القضيتين لم يكن بدافع النزاهة والموضوعية رغم ما ندعو اليه من حياد في كل الحالات!.

بشرى بلحاج حميدة

شاهد أيضاً

“الكذب أولا” شعار يتسرب إلى لجنة شبكات التسفير في البرلمان التونسي

إسماعيل بوسروال 1. الكذب أولا… شعار فضائيات عربية ذكرت ابحاث صحفية استقصائية جادة ان عديد ...

اترك رد