الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات ساخرة / عفوية خروج التلاميذ للتصفيق للسبسي

عفوية خروج التلاميذ للتصفيق للسبسي

حسن الصغير

السيد المندوب الجهوي للتربية بسوسة رد على الاحتجاجات بإخراج التلاميذ من فصولهم للتصفيق للسبسي بأنه لا دخل للسياسة في الأمر وأن خروج التلاميذ كان عفويا.

وشخصيا لا أستبعد ذلك فأصل القصة أنه كان هناك فصل يسوده الهدوء وأحد التلاميذ يحاول فك رموز مسألة صعبة وفجأة يعلو الضجيج في الشوارع المجاورة فيلتفت المدرس ويسأل التلاميذ بكل عفوية ما هذا الضجيج؟ فيجيب ابن رئيس شعبة النداء سيدي سيدي الرئيس جاي اليوم يزور سوسة. فيلتفت التلميذ الذي كان يحاول حل المسألة الحسابية للمعلم ويسأله بكل عفوية سيدي ممكن نخرج لاستقبال السيد الرئيس؟ يطرق المعلم لحظة ثم يقول انتظر، ثم يأخذ هاتفه ويتصل بالمدير ويسأله بكل عفوية سيدي التلاميذ يريدون الخروج من الفصل لاستقبال السيد الرئيس فهل أسمح لهم؟ فيجيب المدير بكل عفوية انتظر سأسأل المندوب، ثم يتصل بالمندوب ويسأله بكل عفوية؟ سيدي تعلمون أن السيد الرئيس في ديارنا وقد عبر التلاميذ بصفة عفوية عن رغبتهم في استقباله فهل تسمح لنا بالخروج؟ يجيب المندوب سأسأل الوزير وأعتقد أنه لن يمانع ما دام الأمر حصل بصفة عفوية، ثم يسأل الوزير بالهاتف سيدي زارنا اليوم السيد الرئيس بشكل عفوي وقد عبر التلاميذ بشكل عفوي عن رغبتهم في الخروج لاستقباله فهل تسمح لنا؟ فيجيب الوزير طبعا مادام الامر عفويا فقد كنت وزيرا للتربية في عهد بن علي وكنت أحرص دوما خلال زيارته على إخراج التلاميذ للتصفيق له والهتاف بحياته بشكل عفوي، ثم عادت الموافقة تنازليا بعد أن ذهب الطلب تصاعديا ويبشر المعلم التلاميذ بالخبر السعيد فيهلل القسم وتعم صيحات الفرح والهتاف، ثم يقطع التلميذ تمرينه ويعود من السبورة الى مقعده بشكل عفوي ويخرج التلاميذ من فصلهم فيقابلهم تلاميذ آخرون خرجوا أيضا بشكل عفوي ويخرج الجميع للشارع حيث يلتحمون بالناس الذين خرجوا لاستقبال الرئيس بشكل عفوي وتولت تنظيمهم الشرطة التي كانت متواجدة في المكان بشكل عفوي وبعد ذلك وزعت عليهم أعلام تونس وصور الباجي التي كانت في شاحنة تمر من المكان بشكل عفوي ثم صاح رجل يحيى الباجي يحيى الباجي فردد الناس وراءه الشعار بشكل عفوي عندها أغلق التجار متاجرهم بشكل عفوي وأغلقت الطرقات بشكل عفوي ورقص الجميع فرحا بالعفوية ثم انتهى الموكب فعاد التلاميذ فرحين بيوم عطلة جاءهم بشكل عفوي.

فإذا كانت هذه هي القصة العفوية لماذا تلومون على المندوب؟

#المندوب_الجهوي_للتربية_بسوسة نجيب الزبيدي يصرح : التلاميذ هم من أرادوا استقبال الرئيس !!!

شاهد أيضاً

كيفاش تكون سياسي من الجيل الأول

ذاكر اللاهيذب 1. تعمل أيدين وساقين وتدخل في حكومة بشتى الطرق. 2. تظهر فيما كتب ...

اترك رد