الإثنين ، 20 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حديث الجمعة: فقه الحرية

حديث الجمعة: فقه الحرية

الأمين البوعزيزي

قيل لـ عمر بن عبد العزيز: يا أمير المؤمنين، إنّ الناس قد تمرّدتْ وساءتْ أخلاقها، ولا يقومها إلاّ السّوط !!
فقال: كَذِبْتُمْ، فَإِنَّهُ يَقُومُهَا الْعَدْلُ وَالْحَقُّ…

إنَّ اللَّهُ يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً وَلَا يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُؤْمِنَةً. (ابن تيمية).

واجب تحرير الاسلام، من التكفيريين وكهنة السلاطين الذين يسخّرونه فتاوى لتبرير جرائم الطغاة…
واجب تحرير الإسلام من كهنة العلمانجية التبشيرية الكولونيالية الذين يريدونه طقوسا حبيسة المعابد.

المعركة، #معركة_تأويلات بين:
#قوى_مغتربة ترى مستقبلها في النكوص نحو ماض بشري امبراطوري لن يعود. بعض يسميه الخلافة (القبلية) وبعض يسميه الامامة (السلالية)… و #قوى_محايثة تتقدم نحو الاسلام… أي نحو الأنسنة… نحو المواطنة… نحو تعارف العالمين، حيث لا هيمنة ولا استغلال ولا شوفينية ولا إكراه ولا تكفير… بل مشتركية الوجود والمصير…
 #الاسلام_اجتماعي_أولا_وأخيرا… الاسلام دين للبشر… الإسلام دين حقوق الناس وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ…
 #الاسلام_مقاومة لتحرير الناس من كل أشكال الوصاية بإسم اللاهوت والناسوت…
 #الإسلام_انتصار_للمواطنة… #انتصار_للأنسنة بما هي سيادة الإنسان… #انتصار_للاستخلاف بما هو تعمير للأرض…
 #الإسلام_انتصار_للاخاء_والتعارف بين البشر على قاعدة الإختلاف وتعدد الأمم انتماء اجتماعيا… وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ…
 #الإسلام_إحترام_لعقائد_الناس وانتصار للكلمة السواء بين المختلفين؛ ألا يشركوا بالله شيئا؛ أي ألا يستعبد بعضهم بعضا استبدادا واذلالا…
#الإسلام_إنتصار_لحق_الحياة_أولا. حق الحياة مسبق على كل الشرائع والقوانين. فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ.

#فقه_الحرية_أولا_وأخيرا.

شاهد أيضاً

أشعر بالعار

خير الدين الصوابني أشعر بالعار عندما اعلم أن على بعد بضع كيلومترات من بلدي انبتت ...

اترك رد