السبت , 15 ديسمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / الإصلاح التربوي… ذلك السراب الذي يحسبه الضمآن ماء !

الإصلاح التربوي… ذلك السراب الذي يحسبه الضمآن ماء !

إسماعيل بوسروال
جاء ناجي جلول… وذهب ناجي جلول.
كان حاتم بن سالم… وعاد حاتم بن سالم.
كانت هناك “المقاربة بالكفايات” في عهد حاتم بن سالم وصارت اليوم “المقاربة بالمنهاج” في عهد حاتم بن سالم الجديد… اي تلاعب بالتربية والتعليم ؟ ما الذي كان سلبيا في الكفايات حتى يتم التخلي عنها ؟ وما الذي يرونه ايجابيا في المنهاج حتى يروا فيه المخرج من الهلاك والمنقذ من الضلال ؟
لا هم حاوروا ولا هم اقنعوا ولا هم قيموا ما سبق ووقفوا على ما جرى… بل مجرد تدخلات أجنبية فرنسية اساسا واوروبية عامة تحت ستار المساعدات الفنية والثقافية و…و… وهي في النهاية مواصلة الحقبة الاستعمارية باشكال مختلفة.
الخلاصة :
لا يمكن انجاز اصلاح تربوي خارج قيم دستور 2014.
كما يستحيل انجاز اصلاح تربوي في غياب خطة تنموية شاملة تشمل الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والحضاري.

شاهد أيضاً

النقاط الثلاث لإنقاذ المدرسة العمومية

إسماعيل بوسروال إن إصلاح المنظومة التربوية لن يحدث وبالتالي لن يتم إنقاذ المدرسة العمومية إلا ...

نرفض تدخل “المعهد العربي لحقوق الإنسان” في الإصلاح التربوي

إسماعيل بوسروال 1. لاصوت للمعهد العربي لحقوق الإنسان لم نسمع له صوتا… ذلك الشيء الذي ...