الخميس ، 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إلى أبناء النهضة

إلى أبناء النهضة

حسن زروق

ان نقد القيادي عندما يخطئ كلطفي زيتون عندما قال ان الاسلام اعطى المراة الحد الادنى في المساواة واذا اتفق الناس على اعلى من ذلك فلا باس. او دعم يمينة الزغلامي للمدرسة التي تنشر الالحد بين تلاميذ لا يميزون باسم دعم الدولة متناسية ولا تلتفت الى صغيرة احد الموقوفين بانها لا تريد الذهاب للمدرسة حتى لا تكون سببا في دخول والدها للسجن وغيرها من التصريحات المستهجنة لقيادات اخرى وليس من التكتيك السياسي في شيء. ان النقد لمثل هكذا اداء ليس تشفي ولا زرع للفتنة والخلاف بل هو تقويم لاعوجاج (لم تسمح القنوات الداخلية للحركة من فعله) واصلاح لخطئ ودعم الديموقراطية والمحاسبة وفرض حد ادنى من الانظباط على القيادات المنفلتة.

ورحم الله امير المؤمنين عمر بن الخطاب عندما اقر بخطئه امام الملأ عندما قامت امراة بانتقاده في موضوع المهر.

شاهد أيضاً

صراع الهمجيات الطائفية

الأمين البوعزيزي أن يجرّم كهنوت آل سعود “حزب الله” ليس مدعاة لرد فعل بافلوفي كونها ...

اترك رد