الثلاثاء ، 17 أكتوبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / أرقى الجامعات إنتاجا للمعرفة هي جامعات وقفية

أرقى الجامعات إنتاجا للمعرفة هي جامعات وقفية

الأمين البوعزيزي

طفق التجمعيون ومن والاهم يهاجمون فكرة تفعيل نظام الأوقاف (الأحباس)؛ بعضٌ بزعم أنه نقضً للبورقيبية؛ وبعضٌ لمجرد مضاددة الغنوشي…
لما حلّ بورقيبة نظام الأحباس؛ ركّز الدولة الإجتماعية (رأسمالية الدولة) بديلا قادرا على توفير الخدمات الصحية والتعليمية وووو لمن لا يملكون شيئا.
وبفضل خدمات الدولة الإجتماعية حدث تحول مجتمعي ثوري نقل أبناء عبيد الأرض منذ قرون إلى طبقة إجتماعية وسطى تمسك بأغلب مرافق الدولة.

ما معنى أن تكون بورقيبيا اليوم وأنت منخرط في خيار التجويع والتفقير والإذلال الإجتماعي المسمى الدولة الرأسمالية المافيوية التي فككت وصفّت كل المنجزات البورقيبية؟؟؟
أما جماعات البافلوفية المضاددة للغنوشي:
• ترى ماهو بديلكم الإقتصادي القادر على حفظ الكرامة الإنسانية لـ 90 بالمائة من ساكنة هذا البلد الذين يتعرضون إلى إغتيال إقتصادي ممنهج منذ ربع قرن؛ وما قدرتكم السياسية على تفعيله الآن وهنا؛ فالجوعى والمرضى لا يعيشون أكثر من أعمارهم ؟؟؟
كم كنا نود معارضة نظام الأحباس (الأوقاف) لأنه بديل لبرالي يتهرب من خيار الدولة الإجتماعية؛ عوضا عن معارضته بزعم أنه يذكرهم بالخلافة والشريعة!!!
هلا علم هؤلاء الجهلوت أن أرقى جامعات العالم اليوم إنتاجا للمعرفة هي جامعات وقفية fondations في قلب أميركا وبريطانيا!!!
التحبيس والوقف ليس زوايا وشعوذة أيها المشعوذون الجدد. التحبيس سيكون لفائدة المستشفيات والجامعات ومراكز البحث وترميم الأثار… التي تعاني كلها اليوم اهمالا فضيعا في ظل الدولة الرأسمالية المافيوية!!!
انتصر فعليا على الأرض لخيار الدولة الإجتماعية والإقتصاد التضامني بديلا مقاوما لجريمة فوضى السوق ورأسمالية الحبايب؛ وساعتها حل جلغتك رفضا للتحبيس؛ وتبرّم من طقوس عيد الأضحى!!!

البافلوفية لا تبني الأوطان.

شاهد أيضاً

إنتخابات على المقاس، هكذا يحدث في “الجملكيّات”

صالح التيزاوي لم يعد خافيا أنّ “ولد الرّئيس” يجهّز نفسه لانتخابات جزئيّة ممثّلا للجالية التًونسيًة في ...

اترك رد