الأحد , 21 أبريل 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / العلاقات التونسية-السورية… بين المرزوقي والباجي

العلاقات التونسية-السورية… بين المرزوقي والباجي

إسماعيل بوسروال
غضب عدد من التونسيين على تصويت البرلمان التونسي ضد عريضة تطالب الحكومة التونسية باعادة العلاقات مع سوريا.
ملاحظة 1 :
العلاقات الخارجية من صلاحيات رئيس الجمهورية وعملية تناولها في البرلمان هي اجتهاد احزاب المعارضة لتكون لها اليد العليا في موضوع يمكن ان يكون لها فيه “دور تشاركي”.
ملاحظه 2 :
ان قرار قطع العلاقات مع سوريا اتخذه الرئيس المرزوقي في وقت كان يرى انه يقدم خدمة لثورة سلمية تبين لاحقا انها “حرب عالمية” على الشعب السوري.
ملاحظة 3 :
تغيرت المعطيات حاليا وتعاظم التعاطف التونسي مع ضحايا الارهاب في سوريا… ولكن هل يمكن للرئيس الباجي اعادة العلاقات الديبلوماسية مع سوريا ؟
نعم، ولكن عليه ان يتخير الوقت المناسب… على رئيس الجمهورية ان يضمن الا تغضب امريكا والسعودية والامارات وقطر… والذين هم جميعا اصدقاء تونس ولا يقبلون بنظام بشار الاسد.
ملاحظة 4 :
تحاول المعارضة لعب ادوار من شانها اضفاء الديمقراطية على العمل السياسي البرلماني ولكن ليس بمقدورها توجيه الخيارات الكبرى وفق الاجندة الحزبية لان (المصالح الوطنية) هي الغالبة.
ملاحظة 5 :
رعاية المصالح التونسية في سو ريا مسالة متأكدة ولم تتخل عنها الدولة… ويمكن دعم العلاقات مع سوريا بطرق مختلفة دون الوقوع في ما يؤدي الى غضب الاصدقاء.

شاهد أيضاً

الجزائر ليست سوريا أو اليمن !

إسماعيل بوسروال عندما قال بومدين لعبد الحكيم عامر : الجزائر ليست سوريا أو اليمن ! ...

فخامة الرئيس لم يفهم (كوع) الدستور من (بوعه)

إسماعيل بوسروال حول خطاب الرئيس الباجي قائد السبسي في الذكرى 63 للإستقلال. ….. 1. كيف ...