الجمعة ، 22 سبتمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات عربية / سمعت أن اتّفاقاً أبرم لحل الإشتباكات…

سمعت أن اتّفاقاً أبرم لحل الإشتباكات…

أسامة الحاج حسن

احتاج أمين الحافظ “أبو عبدو الجحش” رئيس سوريا الصوري ومطية الأقليّات احتاج يوماً إلى قرض، وهو رغم عنجهيته وعنتريته ونزقه لم يكن فاسداً إلى درجة فساد حكّام اليوم..

استدان الرجل من تاجر حلبيّ مبلغاً ليس بالقليل وأصرّ على كتابة سند أمانة للرجل ووقّع عليه ومهره بختم رئاسة الجمهورية…
مرّت أشهر قبل أن يحتاج أبو عبدو مبلغاً آخر، اتصل بصديقه الحلبي طالباً لقاءه، استبشر الأخير فرحاً ظنّاً منه أن مبلغه السابق سيستردّ..
في مكتب الرئيس طلب أبو عبدو من التاجر مبلغاً جديداً، فتردّد الأخير بالقبول وتجرّأ مذكّراً إيّاه بالقرض السابق وواضعاً على طاولته سند الأمانة..
استشاط حبيبنا أبو عبدو غضباً وأزبد وأرعد وراح يشتم صاحبنا والرأسماليّة والإمبرياليّة ثم كوّر السند وقذف به إلى حلق التاجر المسكين وأنهى الملحمة بطرده..

ما هي إلا أيّام معدودة حتّى اتصل مرّة أخرى بالتاجر وطيّب خاطره وواعده مجدّداً..
في مكتبه وبعد تناول القهوة والحديث القريب للنجوى طلب أبو عبدو الجحش قرضاً جديداً من صاحبنا، مصرّاً من جديد على كتابة سند أمانة..
أخرج التاجر المال من جيبه الداخلي وأخرج معه قطعة “قمر الدين” قائلا :
“سيدي اكتب عليها بخاف طالبك تقوم تدحشها بحلقي، بلكي تنبلع معي”.

القصة قد لا تكون حقيقيّة وقد استمعت إليها مشافهة من جدّ صديق توفي قبل عشرين عاماً لكنّني لا أعلم لم استذكرتها بعد أن سمعت أن اتّفاقاً أبرم لحل الاشتباكات…

أمين الحافظ رئيس سوريا من 1963 الى 1966 توفي في 2009 عن عمر ناهز 88 عاماً

شاهد أيضاً

الحمار الشامي

التراث الشامي بناء على دعوة من السلطان العثماني عبد الحميد الثاني وصل إلى دمشق مساء ...

لا تعليقات

  1. أنا سعيدة جدا وممتنة لله لما فعله في حياتي، بعد عامين من البحث عن القروض عبر الإنترنت، تمكنت مخادع الإنترنت من الانسحاب من مبلغ 7،430.00 $ دون أن تعطيني القرض الخاص بي ، لقد فقدت كل شيء لدي بسبب عملية احتيال ومنذ أخشى الاتصال على الانترنت للحصول على القرض. يوم واحد بينما كنت أبحر كنت أرى تعليقا من رجل تسمية جود الاسترالية الشكر جيمي ديمون كريديت لإقراض قرض قائلا أنه إذا كان هناك شخص يحتاج أيضا قرض يجب الاتصال الشركة وإقراضها لجميع الآخرين قرضي الملموس، لذلك أخذت رسالة بالبريد الإلكتروني واتصلت بهم، كان لدينا جميع الاتفاقات لسداد القرض، وأنا قدمت حسابي المصرفي لهم وأنها قال أنني سوف تتلقى القرض الخاص بي في 48 ساعة، وأكبر صدمة بلدي، بالضبط 48 ساعة، لي تنبيه تأكيد أن جيمي ديمون كريديت نقل مبلغ القرض بلدي من 90،000 $ لحسابي. أنا سعيدة جدا وأريد أن استخدام هذه الطريقة لتقديم المشورة لأي شخص يحتاج إلى قرض أو إذا كنت قد احتيال في الماضي. بالإضافة إلى الاتصال بالشركة الجيدة التي يمكن أن تقدم قرضها (Jamie.dimon_kredit@hotmail.com). و حذار من الحيل الانترنت، ومعظم هذه رسائل البريد الإلكتروني من المقرضين ترى على الانترنت كلها الحيل، لذلك اتصل جيمي ديمون كريديت لأنها قادرة على شكرا لك. إذا كنت تريد التحدث معي، يمكنك البريد الالكتروني لي على البريد الإلكتروني الخاص بك … عن طريق judem663@gmail.com

اترك رد