الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
الرئيسية / غير مصنف / التطبيع بأموال دافعي الضرائب

التطبيع بأموال دافعي الضرائب

وليد حدوق

ليس حفل ميشيل بوجناح موضوعا

من يريد أن يدعو للتطبيع الثقافي والسياسي فذلك من حقه لأن الدستور يكفل حرية التعبير، أما من يريد أن يمارسه بأموال دافعي الضرائب فذلك ليس من حقه، إذ أن الدستور ينص على واجب تونس في نصرة قضايا التحرر وعلى رأسها قضية فلسطين، والحد الأدنى في النصرة هو عدم التطبيع.

إلى ذلك، لا أظن أن السيد إيلي الطرابلسي قد أحسن صنعا بما قال، وأحسن ما يصنع أن يلزم الصمت، وليكف عن نبرة تنزع إلى احتكار أو تمثيل صوت التونسيين الذين يدينون باليهودية في تونس، هم تونسيون يمثلهم دستورهم ومن انتخبوهم في البرلمان وغيرها من المؤسسات الوطنية.

شاهد أيضاً

عندما تتحرّر غزّة… من العرب !

عبد اللطيف علوي منذ اندلاع الصراع العربيّ الإسرائيليّ حول الموضوع الفلسطينيّ، بقيت حدود المسؤولية والأهلية ...

للأسف… يوسف الشاهد يلعبها صحّ

الخال عمار جماعي إعادة الانتشار الحكومي أو ما يسمّى بالتحوير الوزاري يأتي ليدقّ آخر إسفين ...